11 Apr 2014
مؤسسة الهادي تفتتح معرض رسوم "بيئة وألوان"

برعاية وزير الصحة الأستاذ وائل أبو فاعور ممثلاً بالمستشار الدكتور بهيج عربيد افتتحت مؤسسة الهادي للإعاقة السمعية والبصرية في قصر الأونيسكو معرض "بيئة وألوان" للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم وذوي الصعوبات التعلمية والتوحّد.

حضر الإفتتاح، ممثلون عن وزارات التربية والثقافة والصحة والشؤون الإجتماعية، وممثلون عن مؤسسات رعائية وتربوية ومؤسسات تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة، وأساتذة من كلية الفنون في الجامعة اللبنانية، وفنانون تشكيليون ومهتمّون وأهل.

بداية، النشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة لمدير مؤسسة الهادي اسماعيل الزين أشار فيها إلى أن تسمية المعرض الدوري الثامن لهذا العام "بيئة وألوان" يأتي انطلاقاً من أنه منذ أكثر من سنتين حصلت المؤسسة على وسام المدرسة البيئية كأول مدرسة في لبنان تطبق معايير المدرسة البيئية بحسب معايير المدرسة البيئية الفرنسية.. وتكريساً لعمل فريق المؤسسة ارتأى قسم الفنون خوض تعزيز السلوك البيئي والتوعية البيئية للأفراد والمجتمع من خلال الرسوم والأعمال الفنية، فكانت الحصيلة مئة عمل فني ومنحوتات مختلفة."

وأضاف الزين: "بهذه الأعمال الفنية تخطى الأبناء المفاهيم التقليدية المتعارف عليها في العمل الفني من تأليف ولون وشكل، للفضاء التشكيلي باستعمال المسامير، والبراغي، والأصواف، والرصورات، والأسلاك الحديدية، والأقمشة، والقصاصات الورقية، والرمل، والبحص، والألوان، بتقنيات الإلصاق والجمع وهي طريقة فنية توليفية أدت إلى تبدل الرؤية الفنية."

وأشار إلى "أن الأعمال الفنية الإلصاقية التي استعملت في اللوحات والمنحوتات، كان الغرض منها البقاء على صلة الفن بالواقع والتأكيد على إمكان تحويل الواقع الى فن وإكساب الواقعمدلولاً جديداً. وهذا تعبير عن التدوير للخردوات لتحويلها لعمل فني يبرز جمالاً مختلفاً بدلاً من أن يكون عبئاً على البيئة."

بعد ذلك ألقى الدكتور بهيج عربيد كلمة وزير الصحة الأستاذ وائل أبو فاعور، مشيراً فيها: "إلى تقدير وزير الصحة لعمل مؤسسة الهادي وجهودها الكبيرة التي بذلتها ولم تزل تبذلها منذ عشرات السنين حتى بلغت من الخدمات حجماً كبيراً مميزاً لمختلف الأشخاص المعوقين، وحتى بلغت أيضاً موقعاً متميزاً محلياً وإقليمياً ودولياً."

وأضاف:" نحن والوطن نكبر بأمثالكم، ونحن نعلم أنكم جزء من جمعية المبرات الخيرية المعروفة بخدماتها وعطاءاتها، فرحمة الله على مؤسسها الفقيه سماحة العلامة السيد محمد حسين فضل الله". وقال: "إن ما نشاهده من رسوم ولوحات ومنحوتات جميلة متقنة بألوانها وتعابيرها هي أصدق تعبير عن عمل المؤسسة وقدرات الأشخاص المعوقين عندما تفتح لها الأبواب."

وأشار عربيد إلى القانون 220 المتعلق بالأشخاص المعوقين، فأكّد "أن معالي وزير الصحة سيستكمل ما أنجزه من مسودة للمرسوم التنفيذي المتعلق بالإستشفاء للأشخاص المعوقين بنسبة 100% بالتعاون فيما بين وزارات الشؤون والصحة والمالية وسوف يعرض قريباً في مجلس الوزراء بالتعاون مع المعنيين لاصداره واعتماده."

إشارة أن المعرض يستمر باستقبال الزائرين وطلاب المدارس إلى نهار السبت 12 نيسان من الساعة التاسعة صباحاً حتى الثانية ظهراً، ومن الساعة الثالثة عصراً حتى السابعة مساءً.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل