17 Mar 2014
الهادي تفوز بجائزة رابطة أصدقاء كمال جنبلاط

لمناسبة الاعلان عن الفائز بجائزة كمال جنبلاط لحماية البيئة في لبنان، نظمت رابطة أصدقاء كمال جنبلاط، في مركزها في بيروت، لقاءً ضم الى جانب أصدقاء كمال جنبلاط ومريديه ومحبيه، أصدقاء البيئة في لبنان.

تقدم الحضور: وزير البيئة الأستاذ محمد المشنوق، النواب محمد قباني، هنري حلو، أمين وهبه، الدكتور عاطف مجدلاني وانطوان سعد، والوزير السابق الدكتور صلاح سلمان.

أدار اللقاء الأستاذ بول أبي راشد، وتحدث فيه الأستاذ عباس خلف، رئيس رابطة أصدقاء كمال جنبلاط، والأستاذة غادة جنبلاط، نائبة رئيس الرابطة ورئيسة لجنة الاشراف على جائزة كمال جنبلاط. كما كانت كلمات شكر للرابطة من الفائزين بالجائزة: الدكتور منير أبي سعيد، وممثل مؤسسة الهادي ومديرها الأستاذ اسماعيل الزين.

ألقت الأستاذة غادة جنبلاط كلمة أشارت فيها الى اطلاق جائزة كمال جنبلاط الثانية في مجال حماية البيئة في لبنان، وشرحت جنبلاط أسباب اختيار موضوع البيئة للجائزة هذه السنة، فربطته بالأوضاع البيئية المزرية في لبنان وبالمخاطر الناتجة عن التلوث التي تهدد سلامة الانسان في لبنان وصحته

واستشهدت بكلام بالغ التعبير لكمال جنبلاط عن الطبيعة والبيئة، وكيف أنه عشق الطبيعة وتغنى بها منذ نشأته، ودعا الى حمايتها والمحافظة عليها من خلال مكافحة أسباب تلوثها برا وبحرا وجوا. وأكدت في النهاية، الحرص على متابعةِ الرسالة التي عاش وناضل واستشهد من أجلها المعلم كمال جنبلاط.

وبصفتها رئيسة للجنة جائزة كمال جنبلاط، نوّهت الأستاذة غادة جنبلاط بالمشاركة الواسعة والمتنوعة في الترشيح لنيل الجائزة، وشكرت المشاركين على مشاركتهم. ثم أعلنت أن اللجنة المشرفة على الجائزة، وبعد تقييمها لملفات المشاركين، قررت تقسيم الجائزة الى نصفين: يمنح النصف الأول الى انجاز فكري علمي مميز في مجال البيئة وحمايتها، وقد فاز بها الدكتور منير أبي سعيد لإنجازاته العلمية والميدانية في مجال المحافظة على الحياة البرية وإدارة التنوع البيولوجي، وإعداد وتطبيق برامج توعية متنوعة لمختلف الشرائح العمرية لحفظ التنوع البيولوجي.

أما النصف الثاني من الجائزة، والذي خصص لنشاط ميداني يشكل مثالا يحتذى به من الآخرين، ويخدم حماية البيئة، فقد فازت به مؤسسة الامام الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل، التابعة لمؤسسات جمعية المبرات الخيرية في لبنان.

وقد تميزت هذه المؤسسة في تحقيق إنجاز ميداني بيئي، تمثل في تنفيذها لبرنامج “احم بيئتك” الذي طبقته بنجاح على ذوي الاحتياجات الخاصة، في التربية البيئية، الهادفة الى إعداد مواطن لبناني بيئي صالح، يحترم البيئة ويحافظ على مواردها، ويدرك آثار وأضرار تلوثها، والساعية الى نشر هذا الوعي من خلال هؤلاء الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة ومعلميهم والعاملين معهم، الى الأهل وسائر شرائح المجتمع، من أجل الوقاية من مخاطر التلوث البيئي على الحياة بشكل عام.

ما حققته وتتابعه مؤسسة الهادي يشكل مثالا، يمكن للمؤسسات التعليمية والاجتماعية الاقتداء به، من أجل نشر التوعية البيئية بين مختلف شرائح المجتمع اللبناني.

وعلى الأثر، دعي الفائزان الى تسلم جائزتيهما وكان لكل من الفائزين كلمة شكر لرابطة أصدقاء كمال جنبلاط، الأمينة على فكر كمال جنبلاط، صديق البيئة في لبنان.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل