17 Apr 2013
معرض المبرات الخامس للكتاب في البقاع الغربي

افتتحت مدرسة الإمام الحسين معرضها السنوي الخامس للكتاب بعنوان "الكتاب بين بناء العقل وغذاء الروح " في قاعة المعارض في المدرسة في البقاع الغربي.
حضر حفل الإفتتاح النائبان أنطوان سعد وأمين وهبي، النائبان السابقان هنري شديد وسامي الخطيب، قائمقام بعلبك عمر ياسين، مدير المدرسة حسين عبدالله، ورؤساء اتحادات بلديات وبلديات ومخاتير وعدد من مديري المدارس التربوية الرسمية والخاصة وفاعليات سياسية وإجتماعية وتربوية وثقافية من بلدة سحمر ومحيطها.

 وبعد كلمة تعريفية من إيهاب عبد الله، تحدث راعي الحفل سماحة السيد جعفر فضل الله مؤكداً على "أن الأمة التي تريد الإرتقاء حضاريا، هي الأمة التي تعرف كيف تحتضن الكتاب ونوعيته ونوعية الكتاب والباحثين"، مشيرا الى انه "ليس المقصود الكثرة من المعلومات التي لا توصل إلى الهدف الساعي للتعلم، إنما الهدف هذا النور الذي يصلهم بالبحر اللامتناهي للعلم الإلهي".
 وأضاف:" يشكل الكتاب أعظم وسيلة وأبلغ طريقة في النهضة العلمية وفي عملية بناء صرح المعارف الشامخة على امتداد البشرية، ويكفي الكتاب فخرا أنه كان معجرة الله الخالدة وسن في جنباته للبشرية قانونها وناموسها".
ولفت العميد المتقاعد محمد قدورة إلى "الدور الذي تبرزه جمعية المبرات الخيرية في تنشئة الأجيال، وفقا وعملا بما أسس له الراحل العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله، وما كان يمثله من قيمة إضافية على المستوى الوطني والعالم الإسلامي والعربي. فهو من الشخصيات النادرة التي نفتقدها اليوم ونحن بأمس الحاجة لمثل هذه القامة النادرة الوجود، علما ومعرفة ومرجعية وطنية".

الجدير ذكره أن المعرض تشارك فيه عشرات دور النشر والمكتبات العلمية في منطقة البقاع الغربي، ويستمر حتى 25 نيسان الحالي، في قاعة المعارض في مدرسة الإمام الحسين في سحمر- البقاع الغربي.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل