15 Apr 2013
"اليابان بعيون لبنانية"

افتتحت جمعية المبرات الخيرية في قرية الساحة التراثية معرضاً لرسوم الطلاب بعنوان "اليابان في عيون لبنانية" برعاية وحضور السفير الياباني في لبنان سييتشي اوتسوكا وبمشاركة شخصيات وفاعليات تربوية وثقافية وفنية .
 
وألقى مدير عام جمعية المبرات د.محمد باقر فضل الله كلمة في المناسبة لفت فيها إلى أن رسوم معرض "اليابان في عيون لبنانية" جاءت لتعبر "عن عمق محبة وتقدير واحترام لليابان ،فهي تمثل بعضاً من معرفة اللبنانين لذلك البلد العظيم بتاريخه وحضارته وإنجازاته وعطاءاته التي طاولت العالم كله".
وخاطب السفير الياباني بالقول:" نحن في جمعية المبرات الخيرية نعرب عن سعادتنا بهذا اللقاء في أجواء العلم والثقافة والمعرفة، وأنتم شعب اليابان من أكثر بلاد العالم عراقةً واهتماماً بالعلم والمعرفة، وقد احتفلتم منذ عشرات السنين بآخر أمي ياباني،وأنتم أيضاً من الذين صدر الثقافة إلى أربع جهات الأرض من خلال المبدعين الكبار أمثال الروائيين ياسوناري كواباتا وموراكامي".

 وتابع :"اليابان تراها عيوننا نحن اللبنانين، وكما رسمتها أنامل ثلة من تلامذة لبنان في المبرات، نراها نموذجاً للعائلة المتماسكة بكل أطيافها، نموذجاً للرقي والإبداع، نموذجاً لإرادة الحياة التي ترتفع فوق التحديات، تحديات الطبيعة من خلال الزلازل التي تهز الأرض من تحتها كل حين وتواجه اليابان هذا التحدي بتحدي العلم والتكنولوجيا التي تتطور يوماً بيوم وساعةً بساعة بل لحظةً بلحظة إننا نرى اليابان الثورة العظيمة في التقدم العلمي والتقني، نراها في تواضع العائلة الأمبرطورية التي تحرص دائماً على الحفاظ على التواصل مع مواطنيها من خلال مشاركتها بحضور المناسبات المختلفة في أنحاء البلاد وزيارة مؤسسات ذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين ودور الأيتام".
 وختم فضل الله :"نحن في جمعية المبرات الخيرية نتطلع إلى مزيد من الشراكة معكم كممثلين لهذا البلد المميز، انطلاقاً من مبدأ التعاون البناء والإحترام المتبادل علنا نفيد ونستفيد من تجاربكم الرائدة ومعارفكم الفائقة التطور، وجودة تقنياتكم التي بلغت عظيم الشأن،، إننا في المبرات نرى أن القواسم المشتركة بيننا كثيرة وأهمها احترام إنسانية الإنسان بكله، بفكره، بعرقه، بانتمائه، بمعتقده، وبحريته الشخصية والعامة، انطلاقاً من مبدأ المساواة في الخلق والإنسانية".
 
من جهته، أعرب أوتسوكا عن فرحته برسومات الطلاب التي "تظهر معرفة واسعة باليابان وصناعاتها وطبيعتها"، كما توقف "عند اللمسات الفنية للطلاب التي تظهر مستوى فنياً متميزاً ومتألقاً"، شاكراً لجمعية المبرات الخيرية هذا الاهتمام ببلده وشعبه.

وتخلل الحفل كلمة ترحيبية ألقاها مدير دائرة التكفل والعلاقات جعفر عقيل ، قال فيها "لم ير طلاب المبرات في اليابان إلا عقولا تثمر عطاءات لخير الإنسان والعالم كله، ونبض قلوب مفعمة بالمحبة والإحترام للآخر".

.وفي ختام حفل الافتتاح قدّم السفير الياباني ومدير عام جمعية المبرات الخيرية الجوائز للطلاب الفائزين المشاركين في المعرض

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل