10 Feb 2014
زيارة السيدة ليلى الصلح حمادة للمركز الاسلامي الثقافي

استقبل المركز الاسلامي الثقافي / مكتبة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله(رض) نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية السيدة ليلى الصلح حمادة بحضور حشد من مدراء ومسوؤلي جمعية المبرات الخيرية على رأسهم مديرها العام السيد محمد باقر فضل الله.

استهلت الزيارة باستضافة السيدة الصلح في مكتب مدير المركز الاسلامي الثقافي السيد شفيق الموسوي, حيث تعرفت على آخر المستجدات والتحديثات الحاصلة في المركز, وكذلك اطلعت على المشاريع المستقبلية التي ينوي المركز القيام بها في سبيل تحسين مستوى الخدمات التعليمية والثقافية التي يقدمها من خلال المكتبة العامة والمختبر والمواقع الالكترونية, وعلى صعيد جمع ونشر الكتب. وقامت بزيارة ضريح العلامة المرجع فضل الله(رض) وقراءة الفاتحة.

وقد أقام المركز حفلاً تكريمياً للصلح في قاعة المحاضرات, بدأ الحفل الذي قدمه مدير أنظمة الفهرسة والانترنت في المكتبة العامة الشيخ عباس النابلسي بالنشيد الوطني اللبناني,

وتضمن كلمة للسيد شفيق الموسوي أكد فيها على الدور الفعّال الذي تلعبه السيدة الصلح في خدمة المحرومين بهدف صلاح الفرد والمجتمع في آن, كما تحدث عن الوضع الأمني الخطير في الضاحية وشكر لها حضورها في هذا الوقت الحساس وأثنى على عطائها الذي وصفه ب"عطاء الحب",

وكان للسيدة الصلح كلمة بدورها حكت فيها عن مآثر السيد فضل الله وعن فكره الانفتاحي التوحدي اللاطائفي واللامذهبي, وأكدت أن مجيئها في هذا الوقت العصيب انما هو تأكيد على أننا أمة واحدة ودين واحد وان التكفير لا ينمي الى الاسلام البتة.

في ختام الحفل كرّم المركز الاسلامي الصلح بدرعٍ وصفته بأنه "أغلى الدروع التي قدمت إليها " قدمه السيدان شفيقالموسوي ومحمد باقر فضل الله.

بعدها جالت الوزيرة الصلح مع وفد جمعية الوليد بن طلال الانسانية في كافة الأقسام برفقة مدير وموظفي المركز الاسلامي الثقافي, بدايةً من المختبر التعليمي الى كل أرجاء مكتبة العلامة فضل الله وصولاً الى مكاتب مواقع التواصل الاجتماعي:(fadlullahlibrary; tawasoonline; sayyedfadlullah )

اطلعت فيها على سير العمل وعلى حاجات التطوير والدعم, ووعدت بتقديم مساعدات لوجستية ومكتبية وتكنولوجية في سبيل الارتقاء بأجيال المستقبل وسعياً لبناء مجتمع العلم والعمل, وأختتمت الجولة ب بوفيه مفتوح على شرف الزائرة

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل