23 Jan 2014
الصلح جالت في مبرة السيدة خديجة واطلعت على أوضاع الأيتام ورعايتهم
الصلح جالت في مبرة السيدة خديجة واطلعت على أوضاع الأيتام ورعايتهم

تفقدت نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة مبرة السيدة خديجة الكبرى، وجالت على معظم الاقسام وبالتحديد معهد السيدة سُكيْنة لتعليم الايتام ذوي القدرات الخاصة، اضافة الى الصفوف التعليمية وغرف المنامة".

واطلعت الصلح على اهم حاجات المبرة. ثم انتقل الجميع الى القاعة الكبرى حيث اقيم مجلس عزاء لمناسبة اربعين الامام الحسين، وبعدما تسلم الاولاد الهدايا والتقطوا الصور التذكارية مع السيدة الصلح، قدموا لها بدورهم هدية تذكارية. وكان في استقبالها رئيسة المبرة الحاجة عليا كريّم في حضور السيدة رباب الصدر وكريمة السيد موسى الصدر السيدة مليحة وجمع من سيدات المجتمع.

يذكر ان مبرة السيدة خديجة الكبرى ترعى حوالى 600 يتيم، منهم 140 داخلي وخارجي تحتضنهم المبرة وتؤمن لهم كل حاجاتهم، علاوة على الاشراف التربوي والاجتماعي والنفسي الذي يواكبهم في مراحل حياتهم.

بعد ذلك، شاركت السيدة الصلح في الغداء الذي اقامته السيدة إقبال فواز كالوت تكريما لأيتام مبرة السيدة خديجة الكبرى التابعة لمؤسسات جمعية المبرات الخيرية.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل