06 Dec 2013
حفل إطلاق مشروع الخدمات الصديقة للشباب في المبرات

أطلق مجمع دوحة المبرات التربوي الرعائي التابع لجمعية المبرات الخيرية مشروع الخدمات الصديقة للشباب في قاعة الإحتفالات الكبرى في مبرة الإمام الخوئي، بحضور رئيسة المركز الصحي المجتمعي في جامعة القديس يوسف هيام قاعي، ومديرة وحدة الصحة الإنجابية في وزارة الشؤون الإجتماعية جمانة القاضي جردي، ومنسّقة التدريب في وحدة الصحة الإنجابية ميادة غصن، وممثلة المدير العام لجمعية المبرات الخيريّة رنا اسماعيل، ومدير مجمع دوحة المبرات التربوي الرعائي ابراهيم علاء الدين، ومجلس أصدقاء المبرة، ومديري مؤسسات تربوية ورعائيّة وشخصيات اجتماعية، ومجموعة من الشباب والشابات والإختصاصين والأساتذة والمربّين والمهتمين بقضايا الشباب.

يعنى هذا المشروع باهتمامات خاصة بالشباب الذين يواجهون مشكلات وصعوبات تتعلق بالعنف، سوء المعاملة، الصحة النفسية، العلاقة مع الأهل والأصحاب، التغذية والصحة الانجابيّة، كما يقدّم الإستشارات والمعاينات ونشاطات التوعية والتثقيف من قبل فريق من الإختصاصيين العاملين في المجمّع من المساعدين الإجتماعيين والمعالجين النفسيين والأطباء والممرضين

وقد تم إعداد هذا المشروع بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان ومنظمة اليونيسف والمركز الصحي المجتمعي في جامعة القديس يوسف ووزارة الشوؤن الاجتماعية ووزارة الصحة في لبنان.

بداية الحفل النشيد الوطني اللبناني، فكلمة صندوق الأمم المتحدة للسكان للسيدة هيام قاعي جاء فيها: "يسرنا اليوم إطلاق هذا المشروع في جمعية المبرات الخيرية آملين أن تنحو غيرها من الجمعيات الأهلية خطاها وذلك للوصول إلى أكبر شريحة من المراهقين والمراهقات والشبان والشبات، وكي يتمكنوا من المحافظة على صحتهم ولا سيما الصحة الإنجابية منها." وشكرت قاعي جمعية المبرات الخيرية لانضمامها إلى قافلة الشركاء لتأمين مستقبل يمكّن المراهقين والشباب دخول مرحلة البلوغ والإنتاجية بصحة كاملة ."

وألقت السيدة جمانة القاضي جردي كلمة وزارة الشؤون الاجتماعية فتحدثت عن الخدمات التي تقدّمها الوزارة للشباب والشابات والمراهقين والمراهقات وبخاصة برامج التوعية، ومنها برامج الصحة الإنجابية. وقالت: "في الصحة الإنجابية أو التربية الحسنة أو أي موضوع يبقى التعامل الإنساني هو الأجدر، والذي يترجم من خلال مؤسستكم، وهذا اللقاء نموذج للكفاءة والجدية والإلتزام في تحقيق الأهداف المشتركة."

وكانت كلمة لمنسقة المشروع في مجمع دوحة المبرات جمانة دياب أكدت فيها على أهمية الخدمات الصديقة للشباب وشكرت كل من دعم وتعاون لإطلاق المشروع. ثم قدم مجموعة من الشباب المتطوعين في المشروع فقرة تمثيلية عن واقع الشباب والمخاطر المحدقة بجيلهم.

وفي ختام الحفل جال الحضور في أقسام المركز للتعرّف على الخدمات التي يقدمها للشباب، تبعها حفل كوكتيل على شرف المدعوين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل