02 Oct 2013
احتفال التخرج في ثانوية الامام الحسن

كرّمت ثانوية الامام الحسن التابعة لجمعية المبرات الخيرية طلابها الناجحين في الشهادة الثانوية والمتوسطة، في قاعة الزهراء في حارة حريك ، بحضور شخصيات إجتماعية وتربوية ومديرين من مؤسسات الجمعية وأهل.

بدأ الحفل بدخول المكرّمين على أنغام الموسيقى، ثم كانت قراءة عطرة لآيات من القرآن الكريم، فالنشيد الوطني اللبناني، فكلمة ترحيبية للطلاب شكروا فيها الحضور وإدارة الثانوية والمعلمين. بعد ذلك عرض المنظمون فقرة فنية بعنوان "وتبقى المبرات" .

وألقى مدير عام جمعية المبرات الدكتور محمد باقر فضل الله كلمة في الاحتفال خاطب المتخرجين بالقول: "حاولنا أن نعلّمكم أن نربّيكم أن نغيّر العقل فيكم ليكون العقل المفتوح على الله ومخلوقاته، والقلب المفتوح الذي يحب كل الناس.. وأن نقوّي الإرادة فيكم.. سعينا إلى أن ننمّي فيكم الصفات التي أردناها في رسالة مدارس المبرات، إنسان صالح مؤمن بالله ورسالاته، متعلم ومثقف واع ومنتج منفتح على قضايا العصر يعطي الحياة قوة وانفتاحاً ويشارك في صنع المستقبل.

وأضاف: "سعينا أن تكونوا ذوي كرامة وبسطاء في آن، طموحين ومتجردين، تأخذون موقفاً دون أن تكونوا متعصّبين أو مستزلمين، جدّيين غير عابسين، تحفظون قلوبكم دون أن تفقدوا عقولكم، تقيمون حساباً للحرية والإنضباط معاً، تقفون في كبرياء التحدي شجعاناً دون تهوّر، جريئين دون وقاحة، حذرين دون خوف، ومتضامنين دون خطر على الاستقلالية في الرأي".

وختم قائلاً: " سوف نبقى معكم ومع كل المحبين نؤكد على نجاعة وأهمية المبرات ومدارسها كمشروع مؤسساتي رسالي حضاري كما أراده المرجع المؤسس السيد محمد حسين فضل الله (رض)

واختتم الحفل بتكريم خاص للأوائل كما وزعت الدروع على جميع المتخرجين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل