04 Oct 2021
ثانوية الرحمة تكرم تلامذتها في الصف التاسع
70 مشاهدات

 
كرّمت ثانوية الرحمة تلامذتها الناجحين في الصف التاسع في احتفال نظمته بحضور ورعاية مدير مجمع دوحة المبرات التربوي فضيلة الشيخ فؤاد خريس، مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم، مدراء الحلقات وأفراد الهيئتين الإدارية والتعليمية في ثانوية الرحمة، وأولياء أمور التلامذة المكرمين.

آيات بينات من القرآن الكريم، فالنشيد الوطني اللبناني، ثم كلمة التلامذة المكرمين، تلاها فقرة فنية وشهادات مجموعة من التلامذة عن الخبرات التي اكتسبوهاوسنواتهم التي امضوها في الثانوية.

راعي الحفل، الشيخ فؤاد خريس نوه بالجهود التي بذلت للوصول إلى هذه اللحظة الرائعة واعتبر في كلمته "لقاء اليوم يجمع الأحبة الذين صدقوا ما عاهدوا الأهل والمؤسسة والجمعية وقبلهم روح المؤسس(رض) للوصول إلى التفوق والتميز".

وخاطب المكرمين "نتطلع إليكم بكل ثقة وبإراداتكم وعزائمكم التي عززتها المبرات في نفوسكم وفي قلوبكم وفي عقولكم لتكونوا في مستوى المسؤولية".

وختم كلمته شاكرا دور الإدارة والعاملين والأهل على الجهود الخالصة لوجه الله، والتي تعبر عن إيمان عميق ورسالية كبيرة.

من جهتها، أعتبرت مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم أن العام الذي مضى "كان عاماً ثقيلاً مرهقاً ليس فقط على فريق العمل إنما على تلامذتنا الأحباء، لا يكسر صلده إلا قوة الصبر والعزيمة لننعم بالثقة والتميز، ولذلك أطلقنا هذه التسمية على دفعة المتخرجين والمكرمين لهذا العام (دفعة الثقة والتميز).

وأكدت على عمق العلاقة مع الأهل "كانت خطواتنا تثمر وتتحسن كلما زادت أواصر الشراكة مع الأهل الذين لم يبخلوا كما عادتهم من زُبدة أوقاتهم التي بذلوها خدمة لأبنائهم فجسدوا كل مقتضيات الحب والعطاء التي زرعها الله بهم فكانوا نعم الشركاء ونعم السند.

ولفتت إلى" أننا لم نغفل عن الجانب الإنساني، فكان التكافل والتعاضد سراً من أسرار التوفيق الإلهي، كما لم نغفل عن الجانب القيمي حيث كان تلامذتنا يمثلون عَلماً من الأخلاق وكنزاً للمستقبل الواعد. والآن، هذا هو حصاد العام، ثلة من خريجي المبرات قافلة فخر وعزّ تباهي بهم الرحمة في ساحات وفضاءات الوطن كله.

وفي ختام الحفل التقطت الصور التذكارية ووزعت الشهادات والهدايا على التلامذة المكرمين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل