06 Jul 2021
ثانوية الرحمة تختتم عامها الدراسي
69 مشاهدات

 

عقدت إدارة ثانوية الرحمة إجتماعها الإداري والتعليمي الثاني في ختام العام الدراسي بالتزامن مع الذكرى السنوية الحادية عشرة لرحيل سماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله ( رض) بحضور أفراد الهيئتين الإدارية والتعليمية.

 

تخلل اللقاء كلمات استلهمت حياة السيد (رض) وتوصياته، واختتم بكلمة لمديرة الثانوية السيدة سولاف .

البداية كانت مع آيات بينات من القرآن الكريم تلاها الأستاذ حسن الصايغ، فكلمة للمشرف الديني في الثانوية فضيلة الشيخ علي أيوب لفت فيها إلى ضرورة الابتعاد عن تقديس الأشخاص وجعل ذلك للرسالة. وتحدث عن سماحة السيد المجتهد الفقيه الذي انطلق من الواقع في إصدار الفتوى ومن خلال معطيات ويوميات الناس وحياتهم.

رابطة الخريجين في ثانوية الرحمة كان لها كلمة ألقاها رئيسها المهندس محمد حسين شداد الذي أكد على أن فكر السيد (رض) غدا مسارا لحياة الشباب على مختلف الصعد لما فيه من انفتاح سبق العصر.

في كلمته تحدث السيد بلال فضل الله نجل سماحة العلامة الراحل (رض) عن:" علاقته مع السيد الأب وعن مدى حرص  السيد على الاستفادة من كل دقيقة من دقائق العمر الذي أراده كله لله وتقرباً إليه وفي خدمة الناس".  

 

وتحت عنوان " كلمات في يوم الرحيل" تمّ عرض فيلم تحدث فيه المشرف الديني العام في جمعية المبرّات الخيرية سماحة السيد جعفر فضل الله عن:" السيد الأب والصديق والموجه الذي كان بكلماته الطيبة وأسلوبه ومحبته يربي النفوس، فغدا السيد مدرسة."  

 

تطرق مدير مجمع الدوحة التربوي فضيلة الشيخ فؤاد خريس إلى:" فكر السيد العابر للمذهبية والتعصب والداعي للتسامح والتقارب حتى مع الذين نختلف معه".

   

أعلنت السيدة سولاف هاشم خلال كلمتها:" إطلاق اسم " ندى" على محترف الفنون في الحلقة الأولى وفاءً لمنسقة مادة الفنون الراحلة ندى حمدان"، ثم تحدثت عن:" توصيات وتوجهات الإدارة للعام القادم وحرصها على توفير الأجواء لجعله عاما دراسيا ناجحا وزاخرا على مختلف الصعد".  

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل

آخر الأخبار