27 Jan 2020
ثانوية الرحمة تستضيف الخبير الكندي في التربية الدامجة وتنمية الابداع والموهبة الدكتور كين رايمر
1564 مشاهدات

 
تستمر ثانوية الرحمة في تطوير سياساتها الدامجة والتعليم الجامع لتلبية الاحتياجات التعلميّة لكل طلابها عبر حضور المؤتمرات المتخصصة واستضافة الخبراء المحليين والعالميين للاطلاع على الممارسات الفضلى في الدمج التربوي وهي كانت السباقة في المنطقة في هذا المجال.

ولهذا الهدف وبالتنسيق مع أ.نضال جوني مسؤولة التدريب المستمر ومنسق اختصاص الطفولة المبكرة في جامعة USAL التابعة لجمعية المبرات الخيرية تم استضافة الخبير الكندي الدكتور كين رايمرDr. Ken Reimer الذي حضر الى لبنان بدعوة من جامعة العلوم والآداب اللبنانية - USAL في زيارة له هي الأولى للبلاد العربية والوحيدة لمدرسة لبنانية.

التقى الدكتور رايمر بمديرة الثانوية ورؤساء الأقسام في جلسة حوارية للاستفادة من خبرته في مجال الاضطرابات السلوكية والعاطفية بخاصة والدمج بعامة. وكان للدكتور رايمر لقاء مع الطلاب المميزين من الثاني ثانوي ضمن نشاط ابتكاري ابداعي حول تحديات القرن الواحد والعشرين والتفكير التصميمي. كما هدفت الزيارة الى الاطلاع على تجارب عالمية منها التجربة الكندية لتحسين تجربة ثانوية الرحمة وتطوير ممارساتها وسياساتها.

الدكتور رايمر القادم من جامعة Winnipeg في كندا حيث يشغل منصب بروفيسور في التربية الدامجة وتنمية الإبداع والموهبة ، بالإضافة لعشرات من المقالات العلمية المحكّمة والأبحاث والفيديوهات التعليمية، شارك في مؤتمرات عديدة حول العالم وعمل مع جامعة كامبريدج Cambridge University على تطوير برنامج تعليمي للطلبة الموهوبين يعالج تحديات القرن الواحد والعشرين باستخدام التفكير التصميمي وهي استراتيجية عالمية في الابتكار والاختراع.

عبر الدكتور رايمر عن اعجابه بمستوى الممارسات والتقديمات التربوية التي توفّرها ثانوية الرحمة لطلابها وانخراطهم في العملية التعليمية.

واختتمت الزيارة بهدية رمزية قدمتها الثانوية وبكتابات سجلّها الزائر على السجل الذهبي.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل