07 Jan 2020
مكتبة عامة للمطالعة في مدينة صور بمثابة كنز لأهل المدينة والقضاء
299 مشاهدات

 
رغم الثورة الرقمية التي نافست الثروة الورقية والتي اطاحت بالنفائس الجلدية القديمة، لا زالت المطبوعات الورقية اليوم تصارع للبقاء لأنها تبقى ضمانة اكثر لذاكرة الشعوب التي يمكن ان تحرف او تبدل او تخترق او تلغى او تمحى فتصير دون ذاكرة.

مدينة صور تاريخ الإنسان منذ ان كان : فينيقيا، رومانيا، بيزنطيا، اسلاميا… يتذوق المتذوق طعم الجغرافيا بنكهتها الصورية، مراكب صيادين، وشباك بحارة، وغلة وفيرة من خير البحر، ومكتبة ضخمة تحوي نفائس الكتب تنتظر المزيد من رواد شواطئ المعرفة لتغذية العقل : منهومان لا يشبعان… وطالب علم.

مكتبة سماحة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (قدس سره) في مدينة صور، شاطئ المدينة الشمالي، بناية صبراوي الطابق الثاني.

فور وصولك الى المكتبة تستقبلك احدى المرشدات بإبتسامتها ان كانت زيارتك هي الأولى ثم تقول : اهلا وسهلا، تفضل، بتحب ساعدك؟

نظافة المكان، ترتيب الكتب، فهرسة وتنظيم عالي الدقة، اذا كنت تريد المطالعة بباب معين من العلوم، يمكن بكل سهولة تتبع الفهرسة والدليل الملصق.

طلبت مقابلة المسؤول عن المكتبة، فأرشدت الى مكتب المشرفة عليها السيدة سحر توبة، رائعة في الإستقبال والترحيب، على قدر من الثقافة، عرفتها عن نفسي والغاية من حضوري : فرحبت مجددا، ثم كان فنجان القهوة موجودا امامي.

تحدثنا عن تاريخ المكتبة وروادها وعن الكتب وانواعها… فقالت انها انشأت في آذار العام ٢٠١٧ وبلغ عدد الرواد في ذلك العام حوالي ١٢٠٠ شخص، وتضاعف العدد في العام التالي ٢٠١٨ وخلال العام الماضي قارب العدد ال ٧٠٠٠ شخص ولولا آخر شهرين وتعطل النشاطات لكان من الممكن ان يرتفع العدد الى حدود ال ١٠٠٠٠ عشرة الاف شخص.

وعن الكتب ذكرت انها فيها ما يفوق ال ٢٥٠٠٠ الف كتاب مفهرس وموضوع في الأمكنة المخصصة له، وهناك حوالي ثمانية الاف كتاب غير مفهرسة يعمل على فهرستها لتوضع في خدمة رواد المكتبة المتنوعين فمنهم الدكاترة والأساتذة والطلاب الجامعيين والمحامين والأطباء والمهندسين، وداخل المكتبة قاعة مخصصة للأطفال.

المطالعة والاستفادة من محتويات المكتبة مجانية، وتشمل كافة المواضيع من العلوم الدينية والمدنية والروايات والموسوعات، بالإضافة إلى قسم خاص يحتوي على مؤلفات المرجع السيد محمد حسين فضل الله(رض)، وبلغات مختلفة منها الفرنسية والإنكليزية والإيطالية.

لمن لا يملك الوقت الكافي للإستفادة من الكتب ضمن المكتبة هناك اشتراك سنوي يتيح استعارة الكتب الى خارج المكتبة عبارة عن اشتراك رمزي مقداره ٢٥ الف ليرة لبنانية وضمن آلية عمل تحدد الفترة الزمنية للإعارة.

واضافت ان المكتبة تقوم بنشاطات ثقافية متنوعة خاصة للكبار فتقام ندوات للرجل والنساء يحاضر فيها شخصيات علمية ودينية مرموقة.

ما يميز المكتبة عن غيرها من المكتبات انها موجودة في بقعة شاطئية قل نظيرها، فيمكن ان تحمل الكتاب تطالعه والمدينة مكشوفة امامك بجمالها، والبحر ينتظر ان تحدق اليه لتأخذ قسطا من الراحة والتأمل لتشعر بالسلام الداخلي والطمأنينة النفسية.
 
المصدر: موقع قلم حر

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل