12 Dec 2019
السيد جعفر فضل الله: لنفكر معاً أفراداً ومؤسسات كيف يمكن أن نتجاوز هذا الوضع الصعب
275 مشاهدات
السيد جعفر فضل الله: لنفكر معاً أفراداً ومؤسسات كيف يمكن أن نتجاوز هذا الوضع الصعب

 
نظّمت الإدارة العامة في جمعية المبرّات الخيرية لقاءً فكرياً مع المشرف الديني العام في جمعية المبرات الخيرية السيد جعفر فضل الله، تحدث خلاله عن الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة، و" ما يمكن أن نفعله في هذه الظروف الصعبة التي يمرّ فيها لبنان".

استهل السيد فضل الله حديثه بالقول:" ما يجري اليوم في لبنان هو أشبه بالزلزال الكبير أو الإعصار الذي يطال مختلف مناطق العالم"، منتقداً " تصرف البعض بعقل بارد أمام ما يجري للناس".

وأضاف:" هناك من يستغل صدمة الناس لتحقيق أهداف جاهزة ومحدّدة مسبقاً يريد أن ينفذها في هذا التوقيت بالذات"، مذكراً " بالظروف التي رافقت بداية الأزمة الحالية ابتداءً من الحرائق الكبيرة التي حصلت قبل يومين من التحركات الشعبية، ومن ثم قضية الواتس اب، وبعدها النزول إلى الشارع ومنع المجلس النيابي من الانعقاد. كل ذلك جعل اليوم السالب المطلق هو السيد المطلق حتى الآن".

وجواباً على سؤال" كيف نواجه ما حصل منذ 17 تشرين الأول 2019"، أكد السيد فضل الله "أن المطلوب أن لا نفقد التوازن أمام هذه الأزمة التي نعيشها على مختلف الصعد السياسية والمالية والاقتصادية الصعبة، بل علينا أن نقوي إيماننا بالله سبحانه وتعالى، وعلينا أن نتجاوز التحديات بشكل متوازن فلا نسمح لأصحاب الخطط أن ينفذوا مخططاتهم، كما ينبغي أن لا نفقد وضوح الرؤية ونعرف ماذا نستطيع أن نفعل لنتجاوز هذه الظروف الصعبة التي نمرّ بها جميعاً في هذا البلد".

وختم سماحته:" المطلوب أن نزيد منسوب اللجوء إلى الله، فالبلاء هو فرصة لتذكير الإنسان بأن الله حاضر وقوي وبيده كل شيء، وعلينا أن نعيش حالة من التوازن الإيماني، فنقوّي بعضنا بعضاً، نتواصى بالصبر، ونتواصى بالمرحمة، أن نفكر معاً أفراداً ومؤسسات كيف يمكن أن نتعاون لنتجاوز هذا الوضع الصعب".

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل