22 Aug 2019
ثانوية الامام جعفر الصادق (ع) تكرّم طلابها الناجحين في الشهادة الرسمية

 
احتفلت ثانوية الإمام جعفر الصادق بطلابها الناجحين في الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة والثانوية، بحضور ورعاية مدير عام جمعية المبرّات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله وحشد من الفعاليّات التّربويّة والثّقافيّة والبلديّة والاختياريّة والأهل.

افتتح الحفل بتلاوة عطرة من القرآن الكريم وكلمة للمتخرّجين بصوت الطّلاب المتفوقين. ثم ألقى مدير عام جمعيّة المبرّات الدكتور محمد باقر فضل الله كلمة قال فيها:" اليوم تحتفلون بنجاحكم بإجتياز مرحلة هي خط فاصل بين الطفولة والشباب وهي المرحلة الأبرز لأنها نقطة الإرتكاز التي تُبنى عليها كل المراحل الآتية الأخرى التي تتمثل بالتعليم الجامعي ومنها إلى التخصص ومن ثم إلى الثقافة الأوسع والآفاق الأرحب والمتغيرات التي ترافق كل هذه المراحل".

وتابع:" نتوجّه إليكم ومن موقع الأبوّة الفيّاض بالمحبة والحنان والمشاعر العاطفية الصادقة آملين منكم أن تكونوا خير رسل للمبرّات بشكل عام ولهذه المؤسسة بشكل خاص وأن تكونوا المخلصين والأوفياء لها كما كانت هي قمة الإخلاص والوفاء لكم، والوفاء والإخلاص يتجسدان في السلوك وليس في الإعتقاد أو القول فحسب، المثابرة على التحصيل الجاد والتصميم على التفوق وليس على النجاح فقط".

وأضاف:" نحن في مدارس المبرّات كنا ولازلنا حريصين على أن لا نضيّع فرصة تعلم أو تربية عليكم أيها الأحبة، مؤكدين على زرع الثقة في نفوسكم ونفوس أهاليكم"، وأشار إلى:" أن مدارس المبرّات ومنها هذه الثانوية هي مدارس مرحّبة دامجة تميّزت ببرامج الدمج التربوي لذوي الصعوبات كما للموهوبين وذلك بتكييف المنهاج التعليمي والمواد التعليمية لمراعاة الحاجات الفردية لكل تلميذ".

وتوجه إلى الأهل قائلاً:" إننا نجدد العهد للأهل الأعزاء ولكل أهلنا في هذه البقعة الجنوبية الطيبة، العهد هو أن تبقى المبرّات تبذل قصارى جهدها من أجل أن تبقى ثانوية الإمام جعفر الصادق(ع) كما كل مدارس المبرّات في الطليعة عطاءاً تعليمياً تربوياً رسالياَ مميزاً بالنجاح والرفعة لأبنائنا لأجيالنا لأهلنا لحاضرهم والمستقبل".

وختم:" كل الحب لكم أيها المكرمون، مع كل التمنيات باستكمال النجاح والتفوق والتقدم في معارج العلم الذي يدخلنا إلى العصر والابتعاد عن اللهو القاتل للوقت، إستثمروا أوقاتكم في القراءة والتفكر.. لكي تنفتح الآفاق أمامكم عريضة إلى المستقبل الأفضل بالجهد والجد والاجتهاد".

واختتم الحفل بتوزيع الشهادات والدروع على الخريجين وأخذ الصورة ‏التذكارية.‏

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل