26 Jul 2019
ثانوية الكوثر تحتفل بطلابها الناجحين والمتفوقين في الشهادات الرسمية

 
احتفلت ثانوية الكوثر بتلامذتها الناجحين والمتفوقين في الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة والثانوية، في احتفال حاشد نظمته في قاعة الزهراء (ع) في حارة حريك، بحضور مدير عام جمعية المبرّات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله، مديرة الثانوية الأستاذة رنا اسماعيل ، وفعاليات تربوية وإجتماعية وأهل ومعلمين.

القى مدير عام الجمعية الدكتور محمد باقر فضل الله كلمة قال فيها:" لقاؤنا اليوم لنحيّي طلاب الكوثر ونحتفل بيوم تخرّجهم، يوم تتوّيج لجهودكم، تتوّيج لسنوات من العمر انقضت، مرحلة لن تُنسى لأنها انطبعت في الذاكرة والوجدان".

أضاف:" جئنا نبثّكم اليوم نفث صدورنا العابقة بالبهجة والحبور على ما قدمتم في امتحانات الشهادة الثانوية العامة (درجات أوائل المرتبين الثانية والسابعة على صعيد لبنان)، وفي امتحانات الشهادة المتوسطة بدرجات قاربت درجات الأوائل في لبنان، ونجاح كلي لقسم الدمج".

وتابع:" حملت مدارس المبرّات راية العلم في أحلك الظروف وكانت وما زالت تهدف إلى بناء مجتمع يقوم على المشاركة وتقبّل الاختلاف والقدرة على التعبير من خلال بناء ثقافة راسخة من القيم والسلوكيات الإيمانية الحضارية".

وقال:" ونحن نودّعكم اليوم وأنتم تستعدّون لرحلة جديدة في عالم الطموح بإرادة وعزيمة فإننا مطمئنّون أنكم سوف تكونون المثل والقدوة علماً وخُلقاً وتواصلاً في جامعاتكم وفي كل المواقع التي نأمل أن تصنعوا فيها للمجتمع والوطن إشراقات كإشراقة وجوهكم اليوم في يوم تخرّجكم".

توجه إلى الأهل قائلاً:" نشكر ثقتكم بالمدرسة آملين أن يبقى تواصلكم الإيجابي معها، وإدارتُها على استعداد للحوار معكم في أي شأن ترون فيه فائدة لأبنائنا، كنتم نِعم الآباء ونِعم الأمهات في متابعاتكم وتعاونكم ولن يضيع هذا العمل عند الله".

وختم:" كل التهنئة لكم في هذه الثانوية الرائدة على النتائج المحققة والتي تعتبر أصدق تعبير عن التفاني والمساهمات الكبيرة من الإدارات والمعلمين الذين صدقوا الوعد والعهد، وكل الامتنان والتقدير لهم من مستوى الاحتراف الذي وصلوا إليه وأثمر هذا النجاح والتميز، والتهنئة موصولة للأهل المضحّين المكافحين، وإلى فلذات الأكباد من الأحبة المكرّمين الذين سنراهم محط الأنظار في أخلاقهم وعلمهم ووعيهم ومسؤوليتهم".

واختتم الحفل بتوزيع الشهادات والدروع على الخريجين وأخذ الصورة ‏التذكارية.‏

الجدير ذكره أن الثانوية حققت المرتبة الأولى، السابعة، الرابعة عشر، الخامسة عشر، السادسة عشر والسابعة عشر على لبنان فرع علوم الحياة، والمرتبة الخامسة عشر فرع اجتماع اقتصاد، أما في الشهادة المتوسطة فقد حققت المرتبة الخامسة الثانية عشرة والثامنة عشر على لبنان.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل