19 Jul 2019
كشّافة المبرّات تفتتح مخيماتها الصيفية

 
نظّمت جمعيّة كشّافة المبرّات سهرة نار لمناسبة افتتاح المخيمات الصيفية في المدينة الكشفية في صور، بحضور رئيس الجمعيّة الدكتور محمد باقر فضل الله ومدرين من مؤسسات تعليمية ورعائية ودوائر في جمعية المبرّات الخيرية، فضلاً عن ممثلين عن جمعيات كشفية لبنانيّة وفلسطينية، وفعاليات اجتماعية من مدينة صور وقادة مفوّضيات المناطق في كشافة المبرّات.

افتتحت السهرة بمراسم إشعال النار، فالنشيد الوطني اللبناني ونشيد جمعيّة كشّافة المبرّات، ومن ثمّ فقرات فنّية وإنشاديه متنوّعة، بالإضافة إلى تقرير مصوّر عن أبرز النشاطات التي تم تنفيذها خلال العام الكشفي 2018-2019م

وكانت كلمة في المناسبة للدكتور فضل الله جاء فيها: "هذه السهرة الكشفية جاءت اختتاماً لعدد من الدورات التدريبية شارك فيها على مدى أيام حوالي 150 قائداً وقائدة ليكونوا مؤهلين لقيادة المخيمات الترفيهية الصيفية التي تقيمها الجمعية حتى نهاية شهر آب من خلال ما اكتسبوه ونهلوه من معلومات ومهارات وخبرات كشفية تؤهلهم لقيادة هذه المخيمات بأفضل الأساليب والطرق، والتي تجعل من هذا الشبل وتلك الزهرة وهذا الكشاف وتلك المرشدة نموذجاً حضارياً لجيل مثقف واعٍ منفتح مؤمن نفتخر به ونعتز".

وأضاف: "إنّنا نريد أن نؤكد على الثوابت التي قام ويقوم عليها العمل الكشفي، فالكشاف محبُ ويخدم الناس في كلّ حين، ولا يأبه بالصعاب ولا يميّز أو يفرّق بين شخصٍ وآخر، والخدمة عندما تكون عملاً إنسانياً خالصاً فإنها تمثل قمة العطاء".

وختم: "دور الكشاف دور رساليّ، عمله تطوّعي يعطي الخدمة من دون مقابل، تعوّد بسط الكف والروح لخدمة الآخر، يصنع المعروف مع أهله ومع غير أهله، لوجه الله لا يريد جزاءٍ ولا شكوراً ".

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل