07 May 2019
إختتام ورش التربية الوالدية في ثانوية الرحمة

 
إختتمت وحدة الإرشاد الصحي التربوي في الحلقة الأولى وقسم رياض الأطفال في ثانوية الرحمة، سلسلة ورش التربية الوالدية للأهل للمستويين الأول والثاني والتي أدارتها الأخصائية الإجتماعية فاطمة ياسين، بتنفيذ ورشة حملت عنوان " التعاون والتواصل بين الأهل والمدرسة من أجل أطفال ناجحين".

بداية رحبت مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم بالمشاركين في اللقاء الختامي مؤكدة في كلمتها "أنّ الحوار هو أساس للتربية الصالحة، وأن الحوار مع الأبناء يجنبنا الكثير من المخاطر المُحدقة بنا وخصوصا حوارنا مع أبنائنا للحد من المخاطرالتي قد تحملها وسائل التواصل الاجتماعي."

وأضافت أن "الحوار يسهم بتقريب المسافة بيننا وبينهم، والمقصود بالحوار هو مساعدة الطفل لخلق خيارات وبدائل تسمح له بحل مشكلاته وتلبية إحتياجاته." وأثنت في كلمتها على جهود الاهل وعلى أهمية الشراكة مع المدرسة.

في الختام تمّ توزيع شهادات على المشاركين، كما وزع دليل يحوي ملخصاً لمواضيع ورش التدريبات الإحدى عشرالتي نظمت خلال العام. كما عبّر المشاركون عن تقديرهم لهذه اللقاءات آملين أن تحمل الأيام القادمة المزيد من هذه الورش لما فيها من خير وصالح الابناء. ثم دوّن المشاركون إنطباعاتهم على السجل الذهبي للثانوية.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل