06 May 2019
نعمل لنتميّز .. يوم مفتوح لمدرسة الإشراق في صور

 
برعاية وحضور العلامة السيد علي فضل الله رئيس جمعية المبرات الخيرية ، وفي أجواء أسبوع المبرات، أقامت مدرسة الإشراق وبالتعاون مع مكتبة المرجع السيد محمد حسين فضل الله في صور، يوماً مفتوحاً بعنوان: "نعمل لنتميز"، تضمن زوايا تبرز الخدمات والأعمال التي تقدمها جمعية المبرات الخيرية وذلك ، بحضور حشد من الشخصيات الدينية والثقافية والاجتماعية والإعلامية.

وبعد آيات من القرآن الكريم والنشيد الوطني ونشيد مدرسة الإشراق ، كانت كلمة لراعي الحفل استهلَّها بالتعبير عن سعادته بهذا اللقاء " الذي يأتي في ظلِّ هذه الأجواء الإيمانية التي نعيشها مع بداية شهر رمضان المبارك؛ شهر التواصل والرحمة والخير والمحبة"، معتبرا أن "هذه اللقاءات تمثل الصورة الجامعة لمكونات هذا الوطن وهذه المدينة التي نحرص دائما على إبرازها وتعميمها".

أضاف: "كنا وما زلنا نؤمن بمد الجسور والتواصل، ونعمل على تأكيد المساحات المشتركة بين جميع أطياف هذا الوطن، مع احترام خصوصية كل مكون"، مشيرا إلى "ضرورة العمل على تأصيل ثقافة الانفتاح وتجذيرها في واقعنا، لكي نخرجه من كلِّ هذه التوترات والانقسامات التي يراد لنا أن نبقى نعيشها".

وشدد على "ضرورة أن نبني أجيالنا على هذه الصورة الجامعة، وعلى ثقافة احترام الآخر والتحاور معه، والتلاقي على القواسم المشتركة، فعندها نستطيع أن نحفظ هذا الوطن ومستقبله، وأن نواجه كل التحديات". وقال سماحته: "نجتمع هنا لنكرم الإبداع الذي ينبغي أن يكون جزءا أساسيا من واقع هذه الأمة وفكرها وتراثها وحضارتها ومستقبلها"، لافتا إلى أننا "في بلد، للأسف، لا يحترم هذه الأدمغة وهذه العقول، ولا يعمل على الاستفادة منها واحتضانها، ما يدفعها إلى ترك هذا الوطن والهجرة إلى بلدان تحترمها وتقدر مواهبها وقدراتها".

ليختتم اليوم بجولة في زوايا المعرض وحفل كوكتيل على شرف الحضور.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل