12 Apr 2019
وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية اختتمت البطولة المدرسية في محافظة بعلبك الهرمل
 وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية اختتمت البطولة المدرسية في محافظة بعلبك الهرمل

 
أقامت وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي حفل تكريم للمدارس المشاركة في الأنشطة الرياضية المدرسية في قاعة مسرح ثانوية البشائر في بعلبك.

وحضر صاحب الرعاية رئيس المنطقة التربوية في محافظة بعلبك الهرمل حسين عبد الساتر ورئيس وحدة الأنشطة الدكتور مازن قبيسي ورئيس لجنة السياحة في بلدية بعلبك محمد عواضة ممثلا رئيس المجلس البلدي العميد حسين اللقيس، رئيس الاتحاد اللبناني لألعاب القوى رولان سعادة، المشرف على مدارس المبرات في البقاع الأوسط ابراهيم السعيد، مديرة ثانوية البشائر اعتدال الجمال ومدراء المدارس الرسمية والخاصة المشاركة في البطولة وفعاليات.

استهل الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، وكلمة لعريفة الحفل لولو سليمان،.

وألقى مندوب وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية في محافظة بعلبك الهرمل فادي الفوعاني كلمة قال فيها: "نشهد اليوم خاتمة البطولة المدرسية لهذا العام في المحافظة، وقد أثبتت المشاركة الكبيرة واللافتة الابتعاد عن العصبية والأنانية، وتقبل الخسارة والربح بروح رياضية عالية، ومدى الاهتمام بالرياضة المدرسية في كافة الألعاب الفردية والجماعية، والعمل من قبل الوحدة على المتابعة لإشراك الطلاب المتميزين في البطولات العربية والعالمية".

وتحدث عواضة فقال: "للرياضة اهمية كبرى في مجتمعاتنا، فهي سبب كل نشاط وحيوية، وهي تعبير عن الحياة المتسمة بالحركة والديناميكية، ووسيلة للمحافظة على جسم سليم ومعافى، لأننا بممارستنا الرياضة نستطيع حماية ووقاية أجسادنا من الأمراض والبدانة، وعلى كل إنسان أن يكون رياضيا ليحافظ على جسمه سليما، اضافة إلى الأثر النفسي الإيجابي للرياضة التي تعتبر من وسائل التواصل الرائع مع الناس وبناء العلاقات الموضوعية والمثمرة وتعزيز المودة والألفة بينهم، والرياضة تزرع روح التحدي وترفع من المعنويات وشحذ الهمم وذلك لتحقيق الفوز للوصول إلى الهدف المنشود".

واكد أن "بلدية بعلبك تدعم الرياضة بكل أشكالها، وتشجع الأجيال الصاعدة على ممارستها لما في ذلك من خير وتقدم لمجتمعنا".

وتحدث مشرف وحدة التربية الرياضية مصطفى عبدو، باسم مديرة البشائر فقال: "يشرفنا استضافة هذا الحفل في هذا الصرح الذي أسسته يد المرجع السيد محمد حسين فضل الله، الذي اعتبر أن الروح الرياضية هي أن يتعلم الإنسان كيف يحترم الآخر وكيف يتسامح وينفتح على الآخر".

بدوره قال مازن قبيسي: "ملف الأنشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي يساهم في دعم المجتمع وتطويره، والبقاع يزخر بالعطاء والمحبة والطمأنينة والتضحيات، كما يزخر بالطاقات الشبابية الواعدة. وأسس أبناء بعلبك الهرمل لمفهوم جديد ليس على مستوى لبنان فحسب، بل على مستوى المنطقة والعالم، فهذه المنطقة هي منطقة تعايش بين كل أبناء المجتمع ونموذج يحتذى به".

وقال أن اللجنة العليا للالعاب الرياضية المدرسية برئاسة المدير العام لوزارة التربية فادي يرق وبرعاية من وزير الشباب والرياضة، "استطاعت أن تؤسس لجيل رياضي شبابي تربوي واسع، فارتفع عدد المشاركين من 12 ألف تلميذ إلى 74 ألفا على مستوى 13 لعبة، وستزيد الألعاب خلال السنوات القادمة لإبعاد شبابنا عن الموبقات الاجتماعية".

ولفت إلى "تشييد وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية 10 قاعات وملاعب رياضية في مختلف المناطق اللبنانية، وهي بصدد بناء قاعة في محافظة بعلبك الهرمل، وأصبحت منتخباتنا بمستوى متقدم وتشارك في البطولات العربية والعالمية نتيجة تضافر الجهود ودعم الوزير والمدير العام ورؤساء المناطق التربوية".

وتحدث عبد الساتر فرأى أن "تكريم الفرق المشاركة في البطولة المدرسية في كافة الألعاب الفردية والجماعية يهدف إلى تشجيع الشباب على المشاركة، وحثهم على إبراز مواهبهم".

وقدم المدرب ياسر زغيب وبطل لبنان في الجودو مهدي أمهز والطلاب عروضا رياضية وفنية، والختام بتوزيع الكؤوس والميداليات.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل

آخر الأخبار

22 Oct 2019
News-Picture

مؤسسة الإمام الهادي للإعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل

07 Oct 2019
News-Picture

مؤسسة الإمام الهادي للإعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل