03 Apr 2019
إطلاق فعاليات أسبوع المطالعة وافتتاح المعرض الخامس عشر للكتاب في ثانوية الرحمة

  
برعاية رئيس تحرير جريدة السفير الأستاذ طلال سلمان، أطلقت ثانوية الرحمة أسبوع المطالعة وافتتحت المعرض الخامس عشر للكتاب باحتفال حاشد حضره ممثل المدير العام لجمعية المبرات الخيرية الشيخ فؤاد خريس، مدير الدائرة الإعلامية في الجمعية الأستاذ فاروق رزق، مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم، حشد من الفعاليات التربوية والاجتماعية والبلدية وممثلي جامعات ومدارس ومدعويين وأولياء أمور.  
 
آيات بينات من القرآن الكريم، أعقبها النشيد الوطني، بعدها قدمت مجموعة من التلامذة فقرة فنية، ثم مشهد مسرحي صامت لتلامذة من القسم الثانوي يلقي الضوء على آفة الإدمان وسبل علاجها. 
 
هاشم
مديرة الثانوية الأستاذة سولاف هاشم تطرقت في كلمتها إلى شرح الجدوى من إقامة معرض الكتاب في هذه المرحلة حيث " أشكال التواصل اختلفت، وشبكات التواصل فتحت عصرا جديدا من الانفتاح الحضاري بين الأمم التي غزت العقول بإيجابياتها وسلبياتها وفرضت نفسها بقوة" وتابعت " بكل بساطة نقرأ للتصدي لما تثيره أشكال التواصل من مخاوف حقيقية لدى الأهل والمسؤولين، ونسعى كي تكون القراءة إحدى سمات شبابنا المثقف الواعي الأممي المتحضر." 
 
وختمت "إن التحدي هو في التقدم الحضاري، ومعيار هذا التقدم هو الأخذ بأسباب العلم، حيث دفعنا المؤسس العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله إلى الاعتماد على أدوات العلم والمعرفة لتجديد حركة الوعي في مسيرة تلامذتنا." 
 
خريس
مدير دائرة الإشراف الديني الشيخ فؤاد خريس ألقى كلمة باسم المدير العام أكد فيها على " أهمية تعزيز القراءة عند أبنائنا من خلال معلمين وإداريين يتميزون بأساليب تربوية وتعليمية تحفز الأبناء أكثر على القراءة" واستذكر قول المرجع السيد فضل الله " ليست عقول الآخرين من ذهب وعقولنا من تراب" 
 
وتابع "نستطيع أن نسخّر عقولنا لنبدع ونتفوق وهذا ما نصل إليه من خلال تنمية قدرات المميزين والموهوبين وهنا نذكّر بأن برنامج الموهوبين انطلق من ثانوية الرحمة." 
 
ثم بارك للثانوية إنجازاتها التربوية والتعليمية على الصعد الداخلية والخارجية. 
 
سلمان
كلمة راعي الاحتفال الأستاذ طلال سلمان ألقاها باسمه مدير الدائرة الاعلامية في جمعية المبرات الأستاذ فاروق رزق وتطرق خلالها إلى "أهمية العلم مستشهدا بالآيات القرآنية التي تحض على القراءة والعلم. " 
 
وقال "أستذكر العلامة العظيم السيد محمد حسين فضل الله الذي شرفني بعلاقة حميمة على امتداد سنوات طويلة ، تعلّمت فيها ومنها الكثير من الدين والدنيا معا، فزادت معارفي. "
 
وتابع "إن السيد ليس فقط من أكبر العلماء والمجتهدين بل إنه من المجددين في الدين وتحديث مفاهيمه، وتفسير القرآن الكريم بما يناسب العصر ويضرب التحريف والتأويل المختلق، ويؤكد أن الدين هو نور الهداية من أجل المستقبل الأفضل للانسان، وأشهد أنني تعلمت من سماحته عبر الحوار المباشر والقراءة المتأنية لمؤلفاته الكثير مما عزز إيماني بالانسان وقدراته. " 
 
وختم كلمته شاكرا إدارة الثانوية دعوتها له، وداعيا "ليكون هذا المعرض خطوة على الطريق إلى المعرفة والعلم والمزيد من النور لقراءة الغد." 
 
اختتم الاحتفال بتكريم التلاميذ المشاركين في تحدي القراءة العربي، ومنهم التلميذة أريج ابراهيم سلمان من الصف الخامس والتي فازت بالمرتبة الأولى على محافظة النبطية، والتلميذة زهراء ربيع تقش من الصف الثاني ثانوي التي فازت بالمرتبة الثانية. 
 
وبعد التكريم دُعي الحضور لافتتاح معرض الكتاب ومعرض الفنون التشكيلية.
 

وقد استمر المعرض مدة أسبوع، نفذ المنظمون خلاله أنشطة متعددة لتلامذة كافة الحلقات، منها: نشاط أقرأ مع أمي في روضتي، حكاية الكتاب مع أ. فاطمة زعرور، نشاط ما تبقى من جريدتي، ونشاط كلمة وخطوة مع أ. حنان هارون.

 

إضافة إلى ذلك، قراءة مجموعة من القصص، منها: "من أنا" مع الاستاذة دانية هاشم، "فراس والدبور" مع الحكواتية فاطمة فرحات، "بيتزا جدتي" مع الكاتبة نبيلة هاشم ، "حرية سيادة" مع الكاتبة أمل عبدالله ، وقصص متنوعة باللغة الإنكليزية والفرنسية.

 
 



كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل