23 Mar 2019
معرض أعمال حرفية وفطور خيري في مدرسة المبرّات في جبيل

 
في أجواء عيد الأم وبرعاية بلدية جبيل، أقامت مدرسة رسول المحبة- جبيل معرض المحبة للأشغال اليدوية والأعمال الحرفية والمنتجات البلدية، بحضور قائمقام جبيل السيدة ناتالي مرعي ورئيس بلدية جبيل الأستاذ وسام زعرور وعدد من الفعاليات البلدية والاختيارية والروحية.

تحدّث في الحفل رئيس بلدية جبيل "معايدا المرأة وواصفا الأمّ بأنها رمز جامع للطوائف"

ولفت في كلمته إلى "أهمية هذا المعرض في ترسيخ تجربة العيش المشترك وتعزيز روابط المحبة بين الناس" ومؤكداً على "دعم البلدية للمدرسة ولأنشطتها."

مدير المدرسة الأستاذ محمد سليم أكّد أنّ " المعرض هو تعبير عملي لنهج المؤسسة القائم على تعزيز تنوّع الأفكار والطّروحات التي تجعل من الفنّ تجربة ملهمة للجميع، ويمكّن العارضين من إبراز قدراتهم وإمكانياتهم التي تكوّنت نتيجة تراكم الخبرات والتجارب."

وأضاف "إنّ المبرات استطاعت بتفكيرها المنفتح أن تشكّل الأمل لكثير من المحرومين وأصحاب الاحتياجات الخاصة والمتميزين والمتفوقين في آنٍ معاً."

تضمّن المعرض الذي شارك فيه 36 عارضا زوايا متعدّدة ضمّت مونة بلديّة، حفر على الخشب، رسم على الزجاج، منحوتات أثريّة ، خياطة يدوية وتطريز، ورسومات ...

واستمرّ لمدّة ثلاثة أيام، اختتم بعدها بحفل إنشادي حاشد وفطور خيري حضرته فعاليات نسائية اجتماعية وأمّهات التّلامذة، وتضمّن إضافة إلى الفقرات الفنيّة المتعدّدة، عرض فيلم عن رحلة الأربعين عاما لجمعيّة المبرات الخيرّية وفيلم آخر يوثّق أنشطة المؤسسة ثمّ سحب جوائز قيّمة للحضور.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل