22 Dec 2018
إختتام أنشطة الصيف في أكاديمية الرحمة لكرة القدم

 
إختتمت أكاديمية الرحمة لكرة القدم موسمها الصّيفي، باحتفال أقيم في قاعة الاحتفالات في ثانوية الرحمة وذلك برعاية الدكتور مازن قبيسي رئيس وحدة الأنشطة الرياضية والكشفية في وزارة التربية والتعليم العالي، وحضور مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم، وفعاليات تربوية ورياضية وإجتماعية وأولياء أمور اللاعبين وحشد من المدعوين. 
 
بداية مع آيات بينات من القرآن الكريم فالنشيد الوطني اللبناني، تلا ذلك فيلم يلقي الضوء على مسيرة أكاديمية الرحمة لكرة القدم. 
 
مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم أشارت في كلمتها إلى أن ثانوية الرحمة ميدان تجارب وخبرات يضفي على تلامذته مكتسبات وقدرات تنمي مواهبهم . وتحدثت عن مسيرة طويلة تحققت بفضل إرادة وجهد متلازمين.حصدت خلالها الفرق الرياضية المتنوعة المراتب الأولى على صعيد المباريات الوطنية الموسعة، ذكورا وإناثا، في مختلف الألعاب والفئات العمرية. مقدّرة الدور الذي تقوم به وحدة الأنشطة الرياضية في وزارة التربية والتعليم، والتي فتحت المجال ودعمت هذه الأنشطة وشجعت على المشاركة فيها. ولفتت إلى أن من مؤشرات نجاح أكاديمية الرحمة لكرة القدم، أنها بدأت ترفد الأندية الكبرى في لبنان بلاعبين متميزين لفئة الأشبال. في ختام كلمتها توجهت بالشكر لكل من ساهم في تحقيق هذه الإنجازات، و توجهت إلى لاعبي الأكاديمية قائلة: ثابروا وتقدموا مع حرصكم على المنهاج التعليمي ولا بُدَّ أن تتركوا أثراً طيبا بين الأخرين. 
 
كلمة اللاعبين المكرمين القاها باسمهم اللاعب علي شكر. 
 
راعي الاحتفال الدكتور مازن قبيسي. عبّر في كلمته عن سعادته لوجوده في هذا الحفل في رحاب واحدة من مؤسسات جمعية المبرات الخيرية وقال: إن سماحة السيد انطلق في بناءالمجتمع عبر بناء الإنسان فيه، وما فعله السيد هو بناء مصانع ومعامل للإنسانية من خلال بناء المؤسسات الدينية والتعليمية والتربوية. وهدف إلى بناء نشء ومجتمع متكامل حيث يتخرج الفرد فاعلا عاملا في سبيل وطنه وأمته، ولفت إلى أن أهداف جمعية المبرات تتوافق مع أهداف وزارة التربية والتعليم لناحية تطوير التربية والنشاطات، مثمناً مشاركة مدراس المبرات في الأنشطة التي تنظمها الوزراة، وأختتم مقدماً كل الدعم من أجل تطوير هذه الأكاديميات والأنشطة التي تهدف لخدمة الإنسان. 
 
بعد ذلك قدم درع تكريمي الاحتفال، ثم وزعت الشهادات على اللاعبين، ودعي المدربون والمشرفون على الأكاديمية إلى غداء تكريمي في مطعم درب القمر.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل