03 Nov 2018
"أهلي برفقتي في بيتي الثاني" نشاط بيئي في ثانوية الرحمة

 
نظّم قسم رياض الأطفال نشاطا تربوياً هادفا بعنوان (أهلي برفقتي في بيتي الثاني) لتلامذة الروضة الثانية وأولياء الأمور، وذلك انطلاقاً من مبدأ الشراكة مع الأهل ولتعزيز الأنشطة التفاعلية بين الأهل والطفل، واستكمالاً للعمل ضمن مشروع ISA حيث كان الأهل جنباّ إلى جنب مع الأبناء في صناعة دمية / لعبة / ومجموعة من الوسائل الحياتية والتربوية، وهذا ما أفسح في المجال أمام التلميذ والأهل لقضاء وقت مفيد وممتع معاّ داخل المدرسة، واستكمالاً للنشاط مع صفوف الروضة الثانية. كان لصفوف الروضة الأولى والثالثة نشاط مماثل مع المعلمات، وقد هدف النشاط إلى تعويد الطفل على عملية ترشيد الإنفاق وإستغلال الخامات البيئية في أنشطة مفيدة، وتعزيز الجانب الوجداني والعاطفي والتناغم للطفل مع الأهل.

إضافة إلى الإضاءة على الجوانب الإبداعية للأهل والتلميذ في مختلف الجوانب. وإرشاد الأهل والتلاميذ حول كيفية قضاء أوقات ممتعة في المدرسة والمنزل بما يخدم تنمية مجموعة من المهارات يحتاجها الطفل.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل