19 Oct 2018
السيد جعفر فضل الله في زيارة لثانوية الرحمة

 
زار المشرف الديني العام في جمعية المبرات سماحة السيد جعفر فضل الله ثانوية الرحمة، وكان في استقباله مديرة الثانوية السيدة سولاف هاشم، لجنة الأهل في الثانوية، الموظفين الإداريين ومعلمين وتلامذة من قسم رياض الأطفال والحلقة الأولى الذين عبروا عن فرحتهم بزيارته. 
 
بعد الاسقبال كان للسيد جعفر فضل الله لقاء مع أعضاء لجنة الأهل لفت خلاله إلى "أن مؤسسات المبرّات انطلقت للناس ومن أجل خدمة الناس، وحيث كانت هناك حاجة عمل سماحة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (رض) على الانطلاق بمؤسسات البر من أجل التخفيف عن كاهل الناس"، وأضاف: "إننا نحرص على تامين التعلم المميز مع الحفاظ على منظومة القيم، وتقديم الخدمة النوعية بهدف أن تنشئ هذه المؤسسات جيلاً متعلماً واعياً مراعية في ذلك الواقع الاجتماعي وعدم إرهاق الناس بالأعباء المادية". 
 
ولفت السيد جعفر فضل الله في ختام اللقاء إلى حاجة المؤسسات إلى ثقافة التكافل الاجتماعي خصًوصا في زمن الأزمات التي يعاني منها المواطن. 
 
وفي لقائه مع القسم الثانوي تحدّث سماحته عن القيم والمفاهيم العاشورائية، وموقفنا من القضايا التي تواجهنا، وضرورة وعي مقدراتنا التي سنعمل من خلالها على التغيير، والأسلوب الذي يجب أن نعتمده لتحقيق الأهداف، وأهمية أن نستحضر الإمام الحسين(ع) في حياتنا ونسأل لوكان الإمام الحسين (ع) في حياتنا كيف سيتصرف. وما هي السبل والوسائل التي سيعمل بها من أجل التغيير؟ ثم أجاب سماحته على اسئلة الطلاب. 
 
ختام الزيارة كان لقاء مع المعلمين تطرّق فيه إلى دور المعلم مثمناً عطاءه وتضحياته رغم الظروف يعاني منها، كل ذلك في سبيل خدمة الجيل. 
 
ثم تحدّث السيد محمد ياسين بإسم لجنة الأهل في الثانوية مبيناً دور اللجنة الذي يتكامل مع دور المدرسة وتأمين خدمات تسهم في دعم التلميذ والأهل، ومنها تأمين الكتاب من خلال عملية تبديل، تخفف عن كاهل الأهل الكثير من الأعباء المالية. 
 
تلا اللقاء جولة لسماحته على صفوف من الحلقتين الثانية والثالثة أجاب فيها على أسئلة التلامذة، وركز على أهمية حفظ وتدبر القرآن الكريم، كما تطرّق إلى بعض مفاهيم وقيم عاشوراء. ثم كانت جولة على ملاعب الثانوية خلال استراحة التلامذة. 
 
بدورها مديرة الثانوية شكرت لجنة الأهل وأملت أن تعمم هذه التجربة.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل