17 Oct 2018
نعى رئيس جمعية المبرّات الخيرية سماحة العلامة السيد علي فضل الله المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين"
نعى رئيس جمعية المبرّات الخيرية سماحة العلامة السيد علي فضل الله المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين"

"أفنى عمره في الدعوة لله وخدمة المستضعفين"
أصدر العلامة السيد علي فضل الله بياناً نعى فيه المحسن الكبير الحاج كاظم عبد الحسين محمد، الذي وافته المنيّة في الكويت. 
 
وجاء في البيان: 
بسم الله الرّحمن الرّحيم 
{الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ} 
صدق الله العليّ العظيم 
 
بمزيدٍ من التّسليم بقضاء الله تعالى وقدره، تلقّينا نبأ وفاة المحسن الكبير الفاضل الحاج كاظم عبد الحسين محمد (رحمه الله)؛ هذه الشّخصيّة الممتلئة تواضعاً، والراسخة التزاماً وإيماناً وعملاً... 
 
لقد كان الحاج كاظم عبد الحسين (رحمه الله) ثقة المراجع العظام، وهو من كانت تربطه علاقة مميزة وأخوة صادقة وعمل مشترك مع سماحة السيد الوالد (رض)، وقد أعطى كلّ عمره وجهده لمشاريع الخير، والدعوة إلى الله، وخدمة الفقراء والأيتام والمستضعفين في العديد من البلدان الإسلامية والعربية وأفريقيا. وقد كانت مسيرة حياته زاخرة بالإخلاص والوفاء والانفتاح على كلّ قضايا المسلمين. 
 
إنّنا في الوقت الّذي ننعى هذه الشَّخصيَّة المؤمنة المتواضعة، نتقدَّم من عائلته ومن كلّ المؤمنين والمحبين، بأخلص آيات المواساة، راجين من المولى تعالى أن يتغمّده بواسع رحمته، ويسكنه الفسيح من جنانه، ويحشره مع النبيّين والصدّيقين وحَسُنَ أولئك رفيقاً، وأن يلهمهم الصّبر وعظيم الأجر، إنّه سميعٌ مجيب الدعاء...
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل