04 Jan 2018
المبرّات تختتم في الهرمل مشروع تعزيز قدرات النساء بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكّان

 
نظمت مبرة الإمام زين العابدين التابعة لجمعية المبرّات الخيرية في الهرمل حفل اختتام مشروع "تعزيز القدرات على الصّحّة الإنجابية والحدّ من العنف القائم على النوع الاجتماعي" الذي تم بين جمعية المبرّات الخيرية وصندوق الأمم المتحدة للسكّان ووزارة الشؤون الاجتماعية بتمويل من السفارة النرويجية، حيث امتد نطاق العمل ليشمل منطقتي الهرمل ورأس بعلبك بالتشارك والتعاون مع الفعاليات ومقدمي الخدمات في المنطقتين. 
 
حضر الاحتفال نيافة مطران البقاع الياس رحّال ومفتي منطقة الهرمل الشيخ علي طه، ومدراء مراكز وزارة الشؤون الاجتماعية في منطقتي الهرمل ورأس بعلبك وفعاليات دينية واجتماعية من المنطقتين. 
 
تخلل الحفل فقرات فنية، فعرض لفيلم مصور يُحاكي مراحل العمل في المشروع ويسلّط الضوء على الإنجازات والأهداف التي تحققت طيلة 6 أشهر من العمل. 
 
هدف المشروع إلى تمكين أفراد المجتمع المحلي من اتخاذ قرارات مستنيرة وتعزيز الاستقرار الاجتماعي والحصول على الخدمات الأساسية في الوقت المناسب ليكونوا عاملاً للتغيير في مجتمعاتهم، إضافة الى تعزيز قدرات المؤسسات على التكامل وتعزيز واستدامة الاستجابة المتعلقة بالحدّ من العنف القائم على النوع الاجتماعي، الصحة الإنجابية، تنظيم الأسرة، وتمكين المرأة. 
 
وفي هذا الإطار تمّ تنفيذ ورش تدريبية لمقدّمي الخدمات من أطباء وممرضات وفعاليات في الحقل الاجتماعي وجمعيات مدنية وصل عددهم إلى 115 شخصاً. كما تم الوصول إليهم عبر مجموعات بؤرية مركزة لتحديد احتياجات المجتمع المحلي وتقييمها . كذلك تم تدريب أكثر من 60 شاباً و45 شابة عبر ورش تدريبية مستمرة، ليُدرب كل فرد منهم حوالي 17 شاباً بحيث بلغ المجموع العام للمُتدربين حوالى 1000 شخص. 
 
أمّا أبرز النتائج التي تحققت فقد تمّ تنفيذ 4 مشاريع إنتاجية على مستوى منطقتي الهرمل ورأس بعلبك هدفت إلى تمكين المرأة اقتصادياً ودعمها لأخذ أدوار متقدمة في المجتمع ونفذت على الشكل التالي: 
 
على مستوى منطقة رأس بعلبك: كان المشروع الأول تنمية المهارات الفنية والحرفية عند النساء الناجيات من العنف عبر تمكين 15 امرأة خضعن لدورات تدريبية في مهنتي تصفيف الشعر والتجميل لمدة 20 يوماً بمقدار 40 ساعة حيث باشرن بتقديم هذه الخدمة مجاناً للنازحات السوريات ولمن تحتاج. وكان "سنّ الأمل" عنوان المشروع الثاني الذي هدف إلى تعزيز الرفاه الصحي والنفسي عند النساء من المراهقة وحتى "سن اليأس" وتم خلاله تدريب 25 سيدة على مدى تسعة أيام حيث تنوعت الورش بين مهارات حياتية وصحّة إنجابية. 
 
وعلى مستوى منطقة الهرمل: استهدف المشروع الأول تدريب النساء على إنتاج المونة البلدية بهدف تمكينهم إقتصادياً وإشراكهم في المجتمع من خلال تنظيم معارض المونة حيث تم تنفيذ 3 معارض في بيروت ورأس بعلبك والهرمل. أمّا المشروع الثاني فتم تنفيذ مسرحية مع أطفال ذوي احتياجات خاصة تضمنت رسالة توعوية حول العنف والتمييز بين الذكر والأنثى، وعرضها على مسرح المبرّة بحضور أكثر من 500 مشاهد. 
 
اختتم الاحتفال بتكريم مديري مراكز وزارة الشؤون الاجتماعية والمشاركين في المشروع وتوزيع شهادات تقدير عليهم.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل