08 Jun 2013
قاسم سليمان والحفر على الخشب ،حكاية حلم وموهبة ...

قاسم سليمان والحفر على الخشب ،حكاية حلم وموهبة ... يعد الطلاب الموهوبون ثروة في مدرسة الإمام جعفر الصّادق (ع)، وكنز لا ينضب يقوم على الفكر والجهد البشري فهم بما وهبهم الله من قدرات خاصة وذلك مصداقا لقوله تعالى :"ورفعنا بعضكم فوق بعض درجات" صدق الله العلي العظيم. هو تلميذ من تلاميذ مدرسة الإمام جعفر الصّادق(ع) الموهوبين : الطالب قاسم سليمان يتمتع بذائقة فنية وقدرة على التعبير عن افكاره واحاسيسه عن طريق الرسم والحفر على الخشب يضع التلميذ النموذج امامه ويرسمه ( طريقة كرواهول او الاعادة)لاحظ مقدار سعادته حين ينجز إحدى لوحاته الفنيّة ، والسعادة الأكبر تكون حين يأتي بجذع شجرة فيحفر عليه بازميله الصّغير . ومع كل ضربة ازميل يتردد صدى الحلم ، الذي لا ينام في مخيلته ، بأن يمتلك المعدّات اللازمة للحفر ليتمكن من تحقيق أمنيته ، ومع كلّ رسم يطلق العنان لخياله ليسرح في عالم الأمل .قاسم سليمان والحفر على الخشب ،حكاية حلم وموهبة ... يعد الطلاب الموهوبون ثروة في مدرسة الإمام جعفر الصّادق (ع)، وكنز لا ينضب يقوم على الفكر والجهد البشري فهم بما وهبهم الله من قدرات خاصة وذلك مصداقا لقوله تعالى :"ورفعنا بعضكم فوق بعض درجات" صدق الله العلي العظيم. هو تلميذ من تلاميذ مدرسة الإمام جعفر الصّادق(ع) الموهوبين : الطالب قاسم سليمان يتمتع بذائقة فنية وقدرة على التعبير عن افكاره واحاسيسه عن طريق الرسم والحفر على الخشب يضع التلميذ النموذج امامه ويرسمه ( طريقة كرواهول او الاعادة)لاحظ مقدار سعادته حين ينجز إحدى لوحاته الفنيّة ، والسعادة الأكبر تكون حين يأتي بجذع شجرة فيحفر عليه بازميله الصّغير . ومع كل ضربة ازميل يتردد صدى الحلم ، الذي لا ينام في مخيلته ، بأن يمتلك المعدّات اللازمة للحفر ليتمكن من تحقيق أمنيته ، ومع كلّ رسم يطلق العنان لخياله ليسرح في عالم الأمل .

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل