22 Mar 2013
العلامة فضل الله يهنئ نادي المبرة
العلامة فضل الله يهنئ نادي المبرة


شدّد العلامة السيّد علي فضل الله على ضرورة أن تكون الرّياضة رسالة محبّة وتواصل، داعياً الإداريّين واللاعبين في فريق المبرّة إلى العمل للنّجاح في الامتحان الأخلاقيّ والرّساليّ، بعد نجاحهم رياضيّاً وفوزهم ببطولة الدّرجة الثّانية. موقف العلامة فضل الله جاء خلال استقباله فريق المبرّة الرّياضيّ، برئاسة رئيس النّادي محمد حيدر، وأعضاء الهيئة الإداريّة واللاعبين، حيث قدّم الفريق كأس بطولة الدّوري اللّبناني للدرجة الثّانية لسماحته، وألقى الحاج حيدر كلمةً أشاد فيها بجهود اللاعبين والجهاز الفنّيّ والإداريّ الّتي أثمرت صعوداً طيّباً للفريق إلى موقعه الطّبيعيّ في دوري الدّرجة الأولى، شاكراً لسماحة السيّد علي رعايته للفريق، ومتابعة نشاطه وإنجازاته بشكل دائم.
وهنّأ سماحته فريق المبرّة على هذا الإنجاز الّذي تحقّق، على الرّغم من كلّ الصّعوبات والتحدّيات، مشيراً إلى "أنّ المسؤوليّة على الفريق والنّادي أصبحت أكبر، وأنّ هذه المسؤوليّة تتمثّل بالرّسالة الأخلاقيّة الّتي لا بدّ من العمل كفريق منسجم ومتكامل للحفاظ عليها، قائلاً إنّ الرّياضة هي رسالة أخلاق ومحبّة وتواصل قبل أيّ شيء آخر، ونريد لها أن تبقى في إطار المنافسة الشّريفة، بعيداً من أيّ تلاعب أو خروج عن النّزاهة والمبادئ. وخاطب سماحته اللاعبين والإداريّين قائلاً: "في ظلّ الأوضاع الصّعبة التي يعيشها البلد، نريد لكم أن تكونوا دعاة محبّة ووحدة، وخصوصاً أنّ النّادي يجمع لاعبين من كلّ الفئات، ويمثّل نموذجاً وحدويّاً بكلّ ما للكلمة من معنى ".
 أضاف: "لقد نجحتم في تحمّل الأعباء الرياضيّة وفي الامتحان الرّياضيّ، وأعدتم الفريق إلى موقعه الطّبيعيّ، وعليكم أن تواصلوا العمل للنّجاح أكثر في الامتحان الرّوحيّ والأخلاقيّ، لأنّناكمؤسّسات وكمدرسة أخلاقيّة وتربويّة ودينيّة وإنسانيّة، نتنفّس في هذا الجوّ الّذي نريده عابقاً بكلّ معاني الرّحمة والمحبّة والسموّ الأخلاقيّ والإنسانيّ.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل