29 Jul 2016
التقى العبادي والمالكي وشارك في الحفل التأبيني لوالده في العراق

فضل الله: الشعب العراقي موحَّد بطبيعته ويرفض الفتنة
شدَّد العلامة السيد علي فضل الله على أنَّ الشَّعب العراقيّ يعيش الوحدة في عمقه، ويرفض كل أنواع التقسيم، داعياً إلى موقف إسلامي موحّد في مواجهة الإرهاب وكلّ محاولات تشويه صورة الإسلام.

عاد سماحته من العراق إثر زيارة التقى خلالها عدداً من المسؤولين العراقيين، حيث التقى رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، واستعرض معه الوضع العام في المنطقة، وخصوصاً العراق، وسبل توحيد الموقف العراقي الداخلي في مواجهة الإرهاب.

وأكد السيّد فضل الله خلال اللقاء أنّ الشّعب العراقيّ يعيش الوحدة في عمقها، ويرفض كلّ أنواع التّقسيم والتّفتيت.

كذلك، التقى سماحته رئيس الحكومة العراقية السابق نور المالكي، وتداول معه في تطوّرات الوضع في العراق والمنطقة، وفي آلية توحيد كل المكونات العراقية، بعيداً عن الأطر السياسية والمذهبية. كما التقى رئيس دائرة الوقف السني الدكتور عبد اللطيف الهميم، واستعرض معه الوضع الإسلامي العام في المنطقة، والتحديات التي تواجه الأمة في ظلّ الفتن التي تعصف بها.

وشدد السيد فضل الله خلال اللقاء على الالتزام بالإسلام في مفاهيمه وعناوينه الكبرى، والعمل للقضايا الإسلامية بعيداً عن الأطر المذهبية المغلقة، مشيراً إلى أنّنا نعيش في مرحلة الفتن، حيث يراد صناعة الخوف بين المسلمين السنة والشيعة للإبقاء على جذور الخلاف الذي لا يستفيد منه إلا العدو الصهيوني.. داعياً إلى موقف إسلامي موحد في مواجهة الإرهاب الذي يعمل على تشويه صورة الإسلام في البلاد العربية وأمام العالم.

وكان سماحته قد شارك في الحفل التأبيني السّنويّ الّذي أقيم في النجف الأشرف لمناسبة الذكرى السنوية لرحيل والده المرجع السيد محمد حسين فضل الله. وأكّد أنّ هذا الحفل هو تعبير عملي عن وفاء العراقيين لسماحة السيد(رض) وخطه الفكري التجديدي، مشيراً إلى أنَّ القضية العراقية بكل أبعادها الإسلامية والإنسانية، كانت تعيش في قلب السيد فضل الله(رض) وعقله، حيث كان يتطلّع إلى عراق حرّ كريم قويّ موحّد متحرّر من الاحتلال ومن كلّ أشكال التطرف والإرهاب.

وختم مشدداً على الثّقة بالأمة وقدرتها على مواجهة التحديات الكبرى المفروضة عليها، وخصوصاً تحدي الاحتلال والإرهاب والفتنة.

وتخلل الاحتفال كلمة لمدير المركز الإسلامي الثقافي في لبنان، والمشرف على المراكز الإسلامية في العراق، السيد شفيق الموسوي.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل