25 Jul 2016
لقاء حول دور المؤسسات الرعائية في بناء القيم وتعزيزها عند أبناء الوطن

 
نظم اتحاد مجالس أصدقاء جمعية المبرّات الخيرية لقاءه السنوي في مبرّة الإمام علي بن أبي طالب لرعاية الأيتام في معروب (الجنوب)، بعنوان دور المؤسسات الرعائية في بناء القيم وتعزيزها عند أبناء الوطن.

حضر اللقاء رئيسة دائرة العمل التطوعي في وزارة الشؤون الاجتماعية السيدة منى ناصر الدين، ممثلة معالي وزير الشؤون الاجتماعية الأستاذ رشيد درباس، ومديرون وممثلون عن دار الأيتام الإسلامية مؤسسة التنمية الفكرية (بئر حسن)، مؤسسات الدكتور محمد خالد، دار الحنان للأيتام (المنارة)، مؤسسات الإمام الصدر، مؤسسات أمل التربوية، مدرسة دير المخلص، مجمع عكار للرعاية والتنمية، ومجمع إنماء القدرات الإنسانية.

بعد النشيد الوطني اللبناني كانت كلمة ترحيبية لمدير مبرّة الإمام علي بن أبي طالب السيد حسن حسن جاء فيها: "هذه المؤسسة هي أول سنبلة غرسها مرجع الإنسانية سماحة السيد محمد حسين فضل الله ولحقها 9 سنابل في جبل عامل من مدارس ومبرّات في الجنوب"، ثم نوّه بالشراكة بين المؤسسات الرعائية التي تهتم بفاقدي الرعاية في لبنان.

عقب ذلك مداخلة للسيّد جعفر فضل الله تمحورت حول أهمية التجانس والتطابق بين قيم المجتمع والقيم التي نربي عليها أبنائنا قائلاً: "لا يمكن أن نربّي أبناءنا على قيم لا يلتزم بها المجتمع، كأن يتعلم الصدق في مدرسته وعندما يدخل إلى ميدان العمل يتفاجئ بمجتمع يتنبّى الخيانة والرشوة".

ودعا فضل الله إلى تعزيز القيم الإنسانية والدينية قائلاً: "لا بد أن نخلق بيئة تغييرية، إذا تعاونّا كمؤسسات يمكننا أن نرسم القيم المشتركة ونكرّسها ضمن عمل مؤسساتي من خلال الأنظمة". وختم: "في المؤسسات ليس المطلوب تقديم خدمة الطعام والشراب، بل المطلوب صناعة الإنسان، وهذا ليس بالأمر السهل علينا".

بعد ذلك أقيمت ورشة عمل حول دور المؤسسات الرعائية في مجال تعزيز القيم في المجتمع، تلاها حوار مفتوح مع سماحة السيّد جعفر فضل الله، قام بعدها المشاركون بجولة على مرافق المؤسسة، فغداء تكريمي في ختام اللقاء، في مطعم المبرّة على شرف المشاركين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل