08 Jun 2016
ممثل بوصعب في حفل مبدعون من أجل الحياة: دخلنا على خط العناية بالتلامذة أصحاب الصعوبات التعليمية وما زلنا في البداية

 
نظمت مؤسسة "الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل" حفلاً تكريمياً لمجموعة من طلابها المبدعين ومعلميها المشرفين بعنوان "مبدعون من أجل الحياة" في قرية الساحة التراثية - طريق المطار برعاية وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ممثلاً بالأستاذ غسان شكرون. 
 
وقد شمل التكريم كل من الوزير بو صعب، السفير الاسترالي في لبنان غاين مايز، مديرة المركز الثقافي البريطاني دونا ماغرين، مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية السيدة رندا بو حمدان، مدير عام المؤسسة الوطنية للاستخدام الأستاذ جان أبي فاضل، ومدير المركز الثقافي الاسلامي شفيق الموسوي ومجموعة من الإعلاميين الذين دعموا المؤسسة في تقاريرهم الإعلامية ومجموعة من الداعمين الماليين للمؤسسة. 
 
حضر الحفل مدير عام جمعية المبرّات الخيرية الدكتور محمد باقر فضل الله وشخصيات تربوية وعدد من ممثلي الجمعيات الخيرية ورؤساء بلديات في الضاحية الجنوبية وذوي الطلاب المكرمين. 
 
افتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني عزفته وأنشدته الفرقة الفنية للهادي، ثم عرض تقرير مرئي حول أبرز إنجازات ومشاركات المؤسسة، بعد ذلك القى شكرون كلمة بو صعب أشار فيها إلى أن "مؤسسة الهادي تمتاز بالاخلاص للرسالة الإنسانية وهي اختارت العناية والرعاية والتعليم والتدريب والتأهيل لشريحة من التلامذة أصحاب الصعوبات التعليمية والإعاقات السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل، وفي هذا الخيار إيمان عميق بالله ومحبة وتضحيات جمة من جانب الادارة والأساتذة المدربين ومن المتخصصين الذين باتوا مرجعية في هذا الحقل الذي نقدره عاليا". 
 
أضاف: "إن وزارة التربية دخلت منذ مدة قصيرة على خط العناية بالتلامذة أصحاب الصعوبات التعليمية وهي لا تزال في بداياتها، وهي تقوم بذلك بالتعاون مع مؤسسات في القطاع الخاص ومنهم مؤسسة الهادي، كما أن موسم الامتحانات الرسمية الذي أصبح على الابواب هو دليل حي على هذا التعاون الذي لولاه لما كنا على هذا النحو من التقدم الذي نحرزه في هذا الميدان وهو قليل جدا بالنسبة لما نتوخاه في سياستنا التربوية الهادفة الى توفير أقصى ما يمكن من الدعم لابنائنا الذين يبدعون من أجل الحياة". 
 
وختم: "نقدر جدا الجهد الذي تبذلونه من أجل التفوق والابداع وإثبات القدرة على التميز والعطاء، ونعلم أن ما وصلتم اليه كان بفضلكم وفضل مؤسستكم التي غمرتكم بالحب والعطاء، وإبداعتكم تستحقون التوقف عندها، ونفتح لها بابا لتخرج الى الضوء، ونسعى الى إستثمارها من أجلكم ومن أجل الوطن الذي يفتخر بكم". 
 
بعد ذلك ألقى مدير مؤسسة الهادي اسماعيل الزين كلمة جاء فيها: "إن رسالة المؤسسة ورؤيتها هي زرع الفرح كما أسس لذلك المرجع السيد محمد حسين فضل الله، أن نعيش الحياة في هذا الفرح، فرح الروح لأننا نريد أن نجعل الحياة فرحاً كلها، وأن يتجذّر الإنسان في الحياة فلا يكون طارئاً عليها، يزور الحياة في عمره ثم يذهب، وحينما يتجذّر في الحياة يصبح الإنسان طاقة ويعيش الحياة بكل عمقها وامتدادها ليعطي في الحياة كل الطاقة". 
 
وأضاف: "الطاقة مسؤولية، والإنسانية ليست فقط أن تحتضن الفئات التي تفقد شيئاً كالأيتام والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن فقدوا طاقة من طاقاتهم، بل تشمل جميع نواحي الحياة، فهناك من فقدوا شيئاً ليس بارزاً للعيان كمن فقد العلم". 
 
وأشار إلى أن "فريق مؤسسة الهادي اهتدى بهدي المؤسس ورؤيته التي أسس عليها أعماله وأقواله، وعمل فريق المبرّات ومن بينها فريق المؤسسة على هذا النهج وزرعوا الإرادة والفرح والقوة في تلامذتهم لينطلقوا من الضعف ويصنعوا القوة ويكونوا رواداً في المستقبل يعيشون حركة المسؤولية والحرية والعدالة، ويرشدون في المستقبل غيرهم لمكامن القوة والإرادة والحرية في الحياة". 
 
بعد ذلك تم تكريم الطلاب المبدعين ومعلميهم للعام 2015-2016 عن الجائزة الأولى للبطولة الأوروبية MATHeater وجائزة اعتماد الشهادة البيئية الذهبية والجائزة الأولى للرواد الشباب وشهادة اعتماد المدرسة الدولية ISA والإنجازات الرياضية والفنية، ليختتم الحفل بمقصف وممالحة.
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل