19 Jan 2013
جائزة دوليّة لمدرسة جعفر الصادق عن مشروع التواصل المدرسي
جائزة دوليّة لمدرسة جعفر الصادق عن مشروع التواصل المدرسي

ليس من الغريب على مدرسة كمدرسة الامام جعفر الصّادق(ع) ان تحمل أهدافا" ذات ابعاد عالمية انسانية، حيث نجحت في مشروعها التواصلي المدرسي، الذي يعزز التواصل مع مدارس في دول مختلفة ويعمل على توأمتها مع المجلس الثقافي البريطاني ، حيث اشتركت المدارس الفائزة بجائزة المجلس في نشاطات تواصلية تهدف الى تبادل الخبرات وتعزيز العمل التربوي وهي تعمل بالاساس على تنمية ابعاد العلاقة الانسانية بين المجتمعات... وقد شاركت مدرسة الامام جعفر الصادق "ع" بعدة نشاطات مع نظيرة لها في بريطانيا في سبيل تحقيق هذه الأهداف ذات الابعاد العالمية والتي كانت موجودة قبل مشروع الصفوف الدراسية المتواصلة والتواصل كان قائما مع المدرسة البريطانية على مدى ثلاث سنوات وبعد نشاطات سبعة ذات ابعاد دولية قامت بها المدرسة بالشراكة معها منحت الجائزة .ليس من الغريب على مدرسة كمدرسة الامام جعفر الصّادق(ع) ان تحمل أهدافا" ذات ابعاد عالمية انسانية، حيث نجحت في مشروعها التواصلي المدرسي، الذي يعزز التواصل مع مدارس في دول مختلفة ويعمل على توأمتها مع المجلس الثقافي البريطاني ، حيث اشتركت المدارس الفائزة بجائزة المجلس في نشاطات تواصلية تهدف الى تبادل الخبرات وتعزيز العمل التربوي وهي تعمل بالاساس على تنمية ابعاد العلاقة الانسانية بين المجتمعات... وقد شاركت مدرسة الامام جعفر الصادق "ع" بعدة نشاطات مع نظيرة لها في بريطانيا في سبيل تحقيق هذه الأهداف ذات الابعاد العالمية والتي كانت موجودة قبل مشروع الصفوف الدراسية المتواصلة والتواصل كان قائما مع المدرسة البريطانية على مدى ثلاث سنوات وبعد نشاطات سبعة ذات ابعاد دولية قامت بها المدرسة بالشراكة معها منحت الجائزة الدّوليّة، وان فضلا كبيرا في هذه النجاحات يعود للطاقم التعليمي المتماسك ،ولمساندة وتشجيع الإدارة وقد قام هذا التواصل بشكل اساسي على تبادل المراسلات الالكترونية لتنسيق النشاطات مع المدرسة البريطانية والمراسلات الخطية بين تلامذتنا وتلامذتهم والهدف هو التفاعل مع مجتمعات مختلفة تحمل عادات وتقاليد مغايرة ومراعاة الاختلاف الذي يعزز رؤية الفرد الانسانية... بدأت التجربة خجولة في العام الاول حيث اقتصرت على نشاط زراعي تقيمه المدرستان بالتزام، وهو يحمل عدة امور تستهدف بث الوعي في أذهان الطلاب اضافة الى انه كان تطبيقاً لنشاطات تتعلق بالمنهاج الدراسي، وفي المرحلة الثانية كان لا بد من تعزيز التواصل اكثر بين طلاب جعفر الصادق ع وطلابهم فتم تبادل الرسائل بينهم والرسومات، وتصوير محيط المدرسة بما يلحظ النواحي البيئية. وتم العمل في المرحلة الثالثة (اي السنة الثالثة) على سبعة مشاريع منها التغذية والتقاليد الغذائية في كلا المجتمعين مما يتيح للطلاب ملاحظة الاختلاف على هذا الصعيد وتجربة وصفات غذائية غربية. المشروع الثاني هو نقل احداث يوم دراسي كامل من والى المدرسة، المشروع الثالث بيئي توعوي وتطبيقي. المشروع الرابع كان بمناسبة الالعاب الاولمبية في لندن حيث نقلت الينا عدة معالم تشير الى نشاطات في هذا الاطار وقامت مدرستنا بمقابلات مع لاعبين لبنانيين شاركوا في هذه الالعاب. المشروع الخامس هو مشروع زراعي تم من خلاله تبادل البذور لكي يلاحظ الطلاب الفوارق المناخية التي تؤثر على الزراعة. والمشروع السادس قمنا فيه بنقل المناسبات الاسلامية اليهم بهدف التّعبير عن هويتنا الدينية . والمشروع السابع قام طلابنا بنقل صور حيّة عن البيئة المحيطةبالمدرسة الى طلابهم والعكس .

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل