24 Mar 2016
مبادرة خيرية من طلاب جامعة العلوم والآداب لدعم مرضى السرطان

لمناسبة يوم الطفل العالمي، قام طلاب جامعة العلوم والآداب اللبنانية بمبادرة خيرية في ثانوية الروضة على طريق المطار، تمثلت في إعداد مأكولات بيتية ومعجنات وحلويات وسكاكر، بيعت لطلاب الثانوية باسعار رمزية، ليعود ريعها للأطفال المصابين بمرض السرطان.

شارك في المبادرة 870 طالباً من الثانوية والجامعة، وصاحبها حملة توعية بهذا المرض ومدى انتشاره بين الأطفال وما يستلزمه من الأهل من مثابرة وصبر ودعم من دون ملل أو تلكؤ.

وقد أثنى مدير المدرسة الاستاذ محمد شلهوب على نشاط طلاب الجامعة وعلى تفاعل طلاب الثانوية، شاكراً "كل من ساهم في إنجاح هذا التحرك الإنساني الاجتماعي، ومشجعاً الطلاب "على المضي قدماً للاستمرار بعمل المزيد من تلك المبادرات الخيرية التي من شأنها خلق أجواء التكافل الاجتماعي والتأكيد على فاعلية العمل الخيري".

بدورها المسؤولة عن حملة الطلاب الجامعيين غادة حيدر اعتبرت هذا النشاط "تأكيداً من طلاب الجامعة والثانوية على الانخراط في الشأن العام وحمل القضية المجتمعية، فضلاً عن شغفهم لحب العطاء، ومسارعتهم بخطوات واثقة نحو الخيرات، ما يعمّق عمل الخير في مجتمعنا ويشيع قيم الرحمة والمحبة والعطاء بين أفراده".

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل