13 Mar 2013
ندوات للأهل

أبناؤكم أمانة بين أيدينا، ولحفظ الأمانة وجب علينا الإلتفات لحاجات أولياء الأمور في غرس بعض القيم داخلهم لإحتضان أبنائهم بكل رحابة صدر ومحبة وتعاون...أبناؤكم أمانة بين أيدينا، ولحفظ الأمانة وجب علينا الإلتفات لحاجات أولياء الأمور في غرس بعض القيم داخلهم لإحتضان أبنائهم بكل رحابة صدر ومحبة وتعاون... انطلق مشروع ندوات الأهل المتسلسلة في مبرة السيدة خديجة(ع) لضرورة التواصل المستمر مع أولياء الأمور وقد قسّم إلى أربع فئات بحسب أعمار الأبناء: المرحلة الأولى، الثانية، الثالثة، والرابعة..وقد تمّ وضع إستمارة للأمهات تحتوي على مواضيع عديدة خاصة بكل المراحل العمرية للأبناء ومع كل مرحلة يتم تعبئة الإستمارة وتحليلها واستخلاص النتيجة والمواضيع الأكثر طلبا" لتنفيذها في اللقاء الثاني.. "العلاقة العاطفية بين الأم والطفل، وتأثيرها على ذكائه ونموه" هي الندوة الأولى التي نفّذت مع الأمهات واستقطبت 40 أما" لحضورها، وقد تناولت الحديث عن أهمية العلاقة العاطفية بين الأم وطفلها من الولادة وحتى آخر حياته، وانعكاس نوع العلاقة على شخصية الإبن وقد تميّزت هذه الورشة بنشاط قسمت الأمهات فيه إلى ثلاث مجموعات وطلب من: 1.المجموعة الأولى: وضع المواصفات السلوكية للطفل المدلل 2.المجموعة الثانية: وضع المواصفات السلوكية للطفل المحروم عاطفيا" 3.المجموعة الثالثة: وضع المواصفات السلوكية للطفل المتوازن السوي واختتمت الورشة بسؤال وجّه للحضور: كيف أتقرب من إبنتي وهي تعيش داخل المبرات؟؟؟ وقد بدأت الأمهات كل واحدة تدلي بما لديها من اقتراحات وتوصيات..

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل