01 Jun 2015
محاضرة لسماحة السيّد جعفر فضل الله في الجامعة اللبنانيّة الدوليّة

ضمن فعاليات مشروع الجامعات الذي أطلقته دائرة العلاقات والتكفل في جمعيّة المبرّات الخيريّة، ولمناسبة إطلاق نادي الأحبة في الجامعة اللبنانيّة الدوليّة، وبما أن أهداف هذا النادي التعاون والحوار والمحبة والانفتاح على مختلف شرائح المجتمع، كان اللقاء الأول لطلاب الجامعة مع سماحة العلامة السيّد جعفر فضل الله تحت عنوان "لقاء الحب في زمن الكراهية" بحضور مسؤولة الهيئة النسائية في جمعيّة المبرّات الخيريّة فاديا نحاس، أمين سر دائرة العلاقات والتكفل حسين حمزة، مسؤولة العلاقات النسائية أمل مقدم، منسقي ملف الجامعات في الدائرة الأستاذ محمد حرب والأخ محمد حديد، نائب مدير الجامعة اللبنانية الدولية الأستاذ وائل سلوم ،أمين سر الجامعة الأستاذ عوض ابراهيم، رؤساء نادي الرسالة والنور في الجامعة أحمد خيامي ومحمد عساف وحشد من الأساتذة والطلاب.

استُهِلَّ الحفل بكلمة من رئيس نادي الأحبة الأخ مصطفى الرفاعي رحَّب فيها بسماحة السيد وبالحضور، وتطرق الى التعريف بالنادي وأهم أهدافه.

بعدها كانت الكلمة لسماحة العلامة السيد جعفر فضل الله، تحدث فيها عن أهمية الحب في زمن تسوده العصبية المذهبية والكراهية وتقديس الأنا ، وأكّد على ضرورة الانفتاح ونشر ثقافة الوعي بين الشباب للحدّ من الصراعات المذهبية والطائفية التي لا توصل بالمجتمع الا الى الهلاك، كما تطرق سماحته الى واقع الصراعات اليوم التي تهدم التاريخ وتتعدى على مستقبل الأجيال، واعتبر أن الحب يجب أن يتجلى في حياتنا الشخصية أيضاً، بين الزوج والزوجة، في العائلة الواحدة ، مع كل عناصر الحياة لأن الحب هو أساس التفاهم ، كما ربط سماحته الدين بالحب لا بالاكراه، فكل الكتب السماوية تتحدث عن الحب والمحبة وتحرم القتل والإجرام والصراعات. كما أكد سماحته أن للشباب دور كبير في الحد من الصراعات العرقية والمذهبية بنشر الحب والتفاهم مع من نختلف معه والتعاون مع من نتفق معه في زمن باتت كل الأساليب سهلة ، فيمكن للشباب نشر الحب عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ويكون استخدامه بشكل هادف في ظل زمن باتت بعض المحطات التلفزيونية تبثُّ الفتنة والتحريض بما فيه خدمة لمصالحها الشخصية وتنسى مصالح أمة بأكملها .

ختم سماحة السيد كلمته بالشكر لصرح الجامعة اللبنانية الدولية ولجميع الحضور وتمنى لو أن كافة الجامعات تهتم بنشر الحب بين أطياف طلابها لكان المستقبل تجلى بحبٍّ لا تستطيع هزمه أي نوع من أنواع الكراهية.

اختتم اللقاء بأسئلة الحضور ، وتقديم درعاً تكريمياً لسماحة السيد جعفر فضل الله من قِبَل إدارة الجامعة، والتقاط الصور التذكارية.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل