26 May 2015
المؤسّسات الإسلاميّة تحتفل بالمبعث النبوي وتختتم بـالمسابقة الفنيّة "أمّة واحدة"

بمناسبة ذكرى المبعث النبويّ الشريف، نظّمت المؤسّسات الإسلاميّة اللبنانيّة الحفل الختامي للمسابقة الفنّيّة "أمّة واحدة" التي كانت قد أطلقت بمناسبة ولادة رسول الرحمة والبشرية النبيّ محمّد (صلوات الله عليه وعلى آله وأصحابه الطيّبين الطاهرين) وذلك في الجامعة اللبنانيّة مجمع الحدث الجامعي، معهد الفنون الجميلة (الفرع الأول)، بمشاركة مجموعة من المؤسّسات الإسلاميّة، مؤسسات جمعيّة المبرّات الخيريّة، مؤسّسات الدكتور محمّد خالد الاجتماعيّة، ومؤسّسة العرفان التربويّة، ومؤسّسات الغد الأفضل التربويّة، وجمعيّة التعليم الديني الإسلامي – مدارس المصطفى(ص)، والمؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم – مدارس المهديّ(ع)، وجمعيّة لجنة الإمداد الخيريّة، ومؤسّسات أمل التربويّة، وبحضور إسلامي ووطني جامع، وبمشاركة حشد كبير من المعلّمين والتلامذة والأهل والنخب التربويّة والتعليميّة من مختلف الأطياف، في مشهد إسلاميّ وحدويّ جامع يحتاج إليه الوطن في هذه الظروف التي يمرّ بها.

افتتح الحفل بآيات بيّنات من القرآن الكريم، تلاه النشيد الوطني اللبناني، استهل بعدها عريف الحفل كلّامه حول فكرة المسابقة الفنّيّة "أمّة واحدة" وأهمّيّتها في هذه الظروف التي تمرّ بها البلاد عمومًا والمسلمون خصوصًا.

وأشاد ممثّلو المؤسّسات التربويّة بفكرة المسابقة الفنّيّة وأهمّيّتها في هذه الظروف التي تمرّ بها البلاد والأمّة الإسلاميّة،وما تشكّل من خطوة على طريق إعادة لمّ الشمل وتوحيد الصفّ كما ورد في القرآن والحديث.

وفي الختام تمّ توزيع الجوائز والهدايا وشهادات التقدير على الفائزين، وافتتح المعرض الفنّيّ للأعمال المميّزة، حيث نالت الأعمال الفنّيّة التي قدّمها المشاركون في المعرضإعجاب الحضور جميعًا وتقديرهم، لما فيها من تنوّع في الأفكار ودقّة في المعالجة وطلاقة في التعبير.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل