10 Feb 2015
لقاء حواري بين حركة الشبيبة الأرثوذكسية وجمعية متخرجي المبرات

نظمت حركة الشبيبة الأرثوذكسية وجمعية متخرجي المبرات لقاءً حوارياً في كنيسة القيامة بمنطقة الحازمية حول موضوع الخوف ( من – على ) الآخر.

بدايةً تحدث الأستاذ علي شري مرحباً ومعرفاً بجمعية المبرات الخيرية وانجازاتها على كافة الصعد بالاضافة الى حديثه المفصل عن جمعية متخرجي المبرات (أهداف وانجازات) وعن اهمية اللقاءات مع الروابط من كافة الطوائف وتشبيك العلاقات معها.

ومن ثم كانت كلمة للشيخ فؤاد خريس تطرق فيها الى القيم المشتركة ومصادرها الكتابية في القران الكريم بالاضافة الى اخلاق النبي (ص) والتي تتنافى مع ما يحدث في عصرنا الحالي من تشويه لصورة الاسلام وركز سماحته الى حرية الاعتقاد لا إكراه في الدين وقبول الاخر والرجوع الى المصادر الاصلية وان كل شيء قابل للنقاش ونحن في عقيدتنا في تجدد مستمر من خلال الاجتهاد .

من بعدها كانت كلمة للاب الدكتور جورج مسوح تحدث فيها عن القيم المشتركة ومصادرها الكتابية في الكتاب المقدس وعن اهمية اللقاء بين الشباب لبناء لبنان الغد .

من بعدها كان هناك اسئلة واجوبة تمحورت حول الكلمتين وعن بعض الهواجس لدى الشباب .

بعد تناول طعام الغذاء تم تنفيذ العاب تعارفية هدفها اكتشاف القيم والهموم المشتركة التي تجمعنا من خلال تقسيم الطلاب الى مجموعات مختلفة .

ومن ثم تم القاء ابيات شعرية لسماحة المرجع السيد محمد حسين فضل الله (رض) منتقاة من كتاب على شاطئ الوجدان بعنوان ( عيناي ظامئتان ) القاها الخريج عامر كنعان يرافقه عازف القانون وايضاً ابيات شعرية لاحدى الخريجات من كتابتها الخاصة .

ثم شهادة حياة من الاستاذ اسعد شفتري لاخذ العبر من الحرب الاهلية : رحلتي من الخوف الى طلب المغفرة من الاخر أعقبها مشاهدة فيلم بعنوان عكس السير عن اشخاص عملوا بعكس السير خلال الحرب الاهلية ومن بعدها نقاش مع واحد من شخصيات الفيلم الاب مكرم قزح.

وفي الختام كان هناك كلمات وداعية مع الشكر على الاستضافة مع الامل لاعمال اخرى مشتركة تعود بالفائدة للجمعيتين.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل