24 Apr 2013
مؤسسة الهادي عند وزير التربية
مؤسسة الهادي عند وزير التربية

لتقى وفد من مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل معالي وزير التربية والتعليم العالي البروفسور حسّان دياب في مقر الوزارة. وضم الوفد مدير المؤسسة الشيخ اسماعيل الزين ومنسق برنامج الدمج جلالا كركي ومديرة قسم مدرسة النور هبة بجيجي ومديرة قسم مدرسة الرجاء عبير حبيب، فيما حضر اللقاء الى جانب الوزير، رئيسة دائرة الامتحانات الرسمية السيدة جمال بغدادي والأستاذ في التعليم الخاص عماد الأشقر والدكتور نبيل أسطا.التقى وفد من مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية واضطرابات اللغة والتواصل معالي وزير التربية والتعليم العالي البروفسور حسّان دياب في مقر الوزارة. وضم الوفد مدير المؤسسة الشيخ اسماعيل الزين ومنسق برنامج الدمج جلال كركي ومديرة قسم مدرسة النور هبة بجيجي ومديرة قسم مدرسة الرجاء عبير حبيب، فيما حضر اللقاء الى جانب الوزير، رئيسة دائرة الامتحانات الرسمية السيدة جمال بغدادي والأستاذ في التعليم الخاص عماد الأشقر والدكتور نبيل أسطا.

 ويأتي هذا اللقاء في إطار سلسلة من اللقاءات التي عقدتها الوزارة مع المؤسسة للإستفادة من تجاربها وخبرتها في مجال دمج ذوي الإحتياجات الخاصة وتعليمهم ودراسة إمكانية تعميم ذلك على القطاع التربوي التابع للوزارة. بداية، تحدث مدير المؤسسة عن "تجربة الإمتحانات الرسمية والمراحل التي قطعتها، وصولا إلى إعتماد المؤسسة مركزاً للإمتحانات الموحّدة من قبل الوزارة"، مشدداً على" أهمية العمل في سبيل إعداد مناهج وبرامج تراعي تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة". ومشيراً إلى " أهمية استكمال العمل على توفير بيئة مناسبة للطلاب أثناء الامتحانات، لا سيما مسألة تعديل اسئلة الإمتحانات للصم بما تتناسب مع خصوصية إعاقتهم". بدوره، وزير التربية أثنى على" الجهود التي تبذلها جمعية المبرات الخيرية عموماً ومؤسسة الهادي خصوصاً من أجل تأمين تعليم لائق لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة"، مبدياً "استعداد الوزارة لتقديم الدعم المناسب من خلال تبني المقترحات و تطبيقها على صعيد قانون الإمتحانات الرسمية".

 وفي ختام اللقاء، أكد دياب على ضرورة "انتداب شخص من المؤسسات الخاصة للمساعدة في عملية إعداد وصياغة أسئلة الامتحانات الرسمية للصم وإبقاء قنوات التواصل مفتوحة مع دائرة الإمتحانات الرسمية والاستعداد لقبول أي طرح يمكن أن يسهم في تطوير آلية تقديم الطلاب لإمتحاناتهم". مشيراً إلى" أهمية وضع المركز التربوي للبحوث والإنماء بأجواء تعديلات المناهج المطلوبة للصم والمكفوفين بناء على تجربة المؤسسة وما تم إنجازه من أفكار ورؤى وتكييفات ينبغي لحظها في مخطط تعديلات المناهج".

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل