01 Aug 2014
"صندوق الفرح"لعلاج الأولاد في بهمن تبنّته مؤسّسة الوليد بن طلال
"صندوق الفرح"لعلاج الأولاد في بهمن تبنّته مؤسّسة الوليد بن طلال

زارت نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده مستشفى بهمن في ضاحية بيروت الجنوبية وجالت على المرضى، لا سيما منهم الاولاد المرضى بالسرطان، وكان في استقبالها مدير المستشفى علي كريم وعدد من الاطباء والممرضين والممرضات والأهل والمرضى.

يذكر أن مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية تبنت دعم "صندوق الفرح" المخصص لعلاج الاولاد المنتسبين اليه.

وكانت كلمة للدكتور محمد كريم شكر للصلح حضورها ودعمها المستشفى، واكد ان بحضورها جاءت لتزرع الأمل في هذا الصرح ليكون هدية الى كل طفل...".

وكانت كلمة للسيد الصلح قالت فيها: "كل رمضان وانتم بخير، والحقيقة أنه بالرغم من الحوادث والأوضاع احببت ان أكون بينكم لأن هذه المنطقة الصامدة تستحق كل عناية وتستحق كل مساعدة. اريد ان اتمنى للأهل الصبر وللاولاد الشفاء العاجل. ولا شك عندي في انه وفي هذا الصرح الكبير ستستطيعون ان تجدوا الشفاء اللازم. نحن على تواصل دائم مع المستشفى وهذا اللقاء، لقاء إيمان ليحيا انسان وليشفى مريض. هنا أيضاً نستذكر السيد محمد حسين فضل الله...".

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل