08 Mar 2011
المبرات تحيي ذكرى مجزرة بئر العبد

على الرّغم من مرور ربع قرن على الحدث، تستمرّ مجزرة بئر العبد حاضرةً في ذاكرة النّاس؛ تلك المجزرة الّتي استهدفت في تاريخ 8 من آذار 1985م، الرّاحل سماحة العلامة المرجع، السيّد محمد حسين فضل الله(ره)، من خلال تفجيرٍ آثمٍ استهدف موكبه وأدّى إلى مجزرةٍ وحشيّةٍ طاولت 80 شهيداً و260 جريحاً، معظمهم من النّساء الّلواتي خرجن من مسجد بئر العبد للاستماع إلى خطبة سماحته..على الرّغم من مرور ربع قرن على الحدث، تستمرّ مجزرة بئر العبد حاضرةً في ذاكرة النّاس؛ تلك المجزرة الّتي استهدفت في تاريخ 8 من آذار 1985م، الرّاحل سماحة العلامة المرجع، السيّد محمد حسين فضل الله(ره)، من خلال تفجيرٍ آثمٍ استهدف موكبه وأدّى إلى مجزرةٍ وحشيّةٍ طاولت 80 شهيداً و260 جريحاً، معظمهم من النّساء الّلواتي خرجن من مسجد بئر العبد للاستماع إلى خطبة سماحته..
وإنعاشاً للذّاكرة، وعودةً إلى تلك المرحلة التّاريخيّة من حياة اللّبنانيّين وحياة سماحته، أحيت جمعيّة المبرات الخيريّة ذكرى مجزرة بئر العبد، من خلال مجموعةٍ من الأنشطة، كان أبرزها التّعريف عن المجزرة في الفترة الصباحيّة في مدارس الجمعيّة ومؤسّساتها الرّعائيّة، وقراءة سورة الفاتحة عن أرواح الشّهداء.
كما تمَّ إعداد ملصقٍ خاصّ عن المجزرة بعنوان "كي لا ننسى"، وزّع على مؤسَّسات المجتمع المدنيّ ومدارس بيروت والضَّاحية، كذلك قام 500 تلميذ من مدارس المبرّات، يرافقهم فوج كشفيّ من كشّافة جمعيّة المبرّات، بزيارةٍ إلى ضريح سماحة المرجع فضل الله(ره) لقراءة الفاتحة..
بعد ذلك كانت زيارة إلى منطقة بئر العبد، حيث تمَّ زرع شجرة ووضع لوحة تذكاريّة في مكان الانفجار، بالتّعاون مع بلديّة حارة حريك، ومؤسّسة جهاد البناء، بحضور أعضاء من الجمعيّة، وعددٍ من الأهالي، وألقى سماحة العلامة السيّد علي فضل الله كلمةً في الوفود الطلابيّة أمام ضريح سماحة المرجع الرّاحل السيّد محمد حسين فضل الله، في صحن مسجد الإمامين الحسنين في حارة حريك، أكّد فيها على ضرورة كشف ملابسات هذه المجزرة الوحشيَّة الّتي حصدت ما يزيد على ثمانين شهيداً وأكثر من مئتي جريح، قائلاً: "إنَّ المسؤوليّة تقع على عاتق الجميع فيملاحقة هذه المسألة، حتى لا ننسى كلّهذه الجرائم، وحتى تتمّ قراءة التّاريخ القريب بعينين مفتوحتين، ولكي لا يُصار إلى نسيان تلك المرحلة ومن صنع الانتصار فيها على أكثر من مستوى وفي أكثر من موقع..."

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل