07 May 2014
"الجواد والكاظم" تكرمان الفتيات المكلفات

نظمت إدارة ثانوية الإمام الجواد ومدرسة الإمام الكاظم في علي النهري حفل تكريم تلاميذاتها اللواتي بلغن سن التكليف الشرعية، برعاية وحضور رئيس جمعية المبرات الخيرية، العلامة السيد علي فضل الله، الذي إفتتح أيضاً معرضي الكتاب السنوي والفنون للحلقة الأولى وقسم رياض الأطفال لمناسبة أسبوع المبرات والمطالعة.

وألقى مدير مدارس المبرات في البقاع الأوسط الحاج إبراهيم السعيد كلمة قال أثنى فيها على "سعي مؤسساتها الدؤوب لحض أجيالنا على المطالعة ومصاحبة الكتب، والنهل من كنوز معارفها، وللمضي بهم في دروب الإبداع والتميز، حيث يحصدون سنويا أرفع المراتب في مختلف المشاركات الخارجية، فهم دوماً الاوائل على امتداد الوطن في المبارات العلمية والأدبية والثقافية والدينية والفنية والرياضية، ويظهر تفوقهم الأبرز في إعتلاء المراكز الأولى في الإمتحانات الرسمية".

ثم تحدث العلامة فضل الله مؤكدا "أن فتياتنا قررن أن يحملن، وسيحملن هذه المسؤولية بكل جدارة ووعي، وأن ينطلقن في الحياة من الباب الصحيح، باب الحرص على طاعة الله لأنهن عرفن أن هذا الباب هو الأسلم، وهو الذي سيرتفع بهن الى مواقع الحياة، إلى أعلى مواقع العلم والخلق وحس المسؤولية تجاه الناس، فيصنعن في الحياة ذاتها عزة وحرية وحيوية وفاعلية".

وإعتبر "أن الحجاب مظهر من مظاهر الإلتزام والوعي بالحياة، وهو فرض ليكون تعبيراً عن نوعية الحياة التي سيحرصن عليها في مستقبل أيامهن، وهو أن تعلن الفتاة أنها ستعيش في الحياة إنسانيتها، لا أن تتحرك على أساس أنها أنثى تجتذب غرائز الآخرين، بل إنسانة تعيش إنسانيتها في علمها وأخلاقها وحضورها في كل ميادين الحياة، شريكة للرجل في صناعة الحياة".

وختم مخاطبا المكرمات: "لقدبدأت رحلة المسؤولية تجاه الله وأنفسكن وأهلكن والمجتمع، ونحن على ثقة أنكن ستحملن هذه المسؤولية بجدارة وإحرصوا على هذه المسؤولية في صلاتكن وعبادتكن وحسن سلوككن وحرصكن على التعلم أكثر فأكثر".

وبعد توزيع الهدايا على المكلفات، إنتقل الجميع الى قاعة المعارض وجالوا في أرجائها.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل