مبرة السيدة خديجة الكبرى

#

تعمل المبرّة على تأمين الرعاية للأيتام انطلاقاً من دراسة دقيقة لأوضاعهم الأجتماعية والتربوية، وتؤمن لهم كافة احتياجاتهم من مأكل وملبس ومنامة وأقساط وكتب مدرسية. ولكي يشعر الأيتام بالأمان والطمأنينة وأنهم يعيشون في أسرة مستقرة، تمّ تقسيم الأيتام الى أسر متعددة في كل أسرة عدد معين منهم تحت إشراف مشرفة تتواجد بشكل دائم معهم وترعى كافة شؤونهم. 
 
فتحت المبرّة أبوابها لتستقبل 120 يتيمة في البداية، ليصبح العدد 800 يتيم و يتيمة هذا العام، تؤمن لهم كافة المستلزمات الحياتية والأقساط والكتب المدرسية، علاوة على الإشراف التربوي والاجتماعي والنفسي الذي يواكبهم في مراحل حياتهم.