مبرة السيدة خديجة الكبرى

المرافق

مرافق المبرّة:
 
المكتبة:
جهزت بالكتب والموسوعات المختلفة لتلبية حاجة الأيتام للمطالعة، وإجراء الأبحاث المدرسية المختلفة وهي مجهزة بعدد من الأجهزة لأهداف تعليمية وتربوية وتثقيفية كالتلفزيون والكمبيوتر وغيرها.
 
المصلّى:
وهو معدّ بطريقة تعطي جواً من الروحانية يتلاءم مع الأجواء العبادية، ويتسع لحوالى 700 مصلي. 
 
مسرح الدمى:
أنشئ للترفيه عن الأطفال وتنمية مواهبهم.
 
مسرح المبرّة:
يتسع لحوالى 500 شخص، وهو مجهّز بالإضاءة والصوتيات والمستلزمات الضرورية للعروض المسرحية.
 
المستوصف:
يؤمن الرعاية الصحية للأيتام عن طريق ممرّضات متواجدات بشكل دائم في المؤسسة، إضافة إلى أطباء يحضرون بشكل يومي لمتابعة الوضع الصحي للفتيات (طب أسنان، العيون، طب نفسي). ولمزيد من الرعاية الصحية، فإن المبرّة تتعاقد مع عدد من الأطباء الاختصاصيين في عيادتهم، علاوة عن التنسيق والتعاون القائم مع مستشفى بهمن التي تستقبل الأيتام المحتاجين إلى دخول المستشفى وتقدّم لهم الرعاية الصحية الفضلى.
ويضمّ المستوصف غرفة للكشف الطبّي، وأخرى للمراقبة الطبية، إضافة إلى عيادة طب الأسنان التي جهّزت حديثاً.
 
الحضانة:
تُعنى حضانة دار الفرح بتنمية الطفل فكرياً ودينياً وتربوياً من خلال أنشطة وبطاقات معدّة في بداية العام، تحاكي المراحل العمرية للأطفال.
 
المطعم:
يلبّي كافة الاحتياجات الغذائية للأيتام من خلال ما يقدمه من أنواع الأطعمة بإشراف اختصاصي تغذية وطاقم عمالي متخصص وهو يضم المطبخ وقاعة الطعام التي تتسع لحوالي ستماية شخص. 
 
المغسل:
يحتوي على التجهيزات اللازمة التي تلبي الحاجة المطلوبة، وهو منظم بطريقة حديثة جداً.
 
قسم الصيانة:
يتكفّل بصيانة كافة التجهيزات في المبرّة لتكون جاهزة للاستعمال في أي وقت.
 
قاعة الأفراح:
تقام فيها احتفالات المبرّة في المناسبات المختلفة.
 
مشغل الخياطة:
يضمّ 20 ماكينة خياطة حديثة، 4 ماكينات حبكة وماكينة تطريز متطورة جداً إلى جانب التجهيزات اللازمة لتشغيل المشغل.
 
المستودعات:
 يؤمن المستودع لأقسام المؤسسة كافة ما تحتاجه من مواد استهلاكية وتنظيفات ومواد غذائية، بالإضافة الى تأمين هدايا وكسوة العيد لأبناء المبرّة.