الهيئة النسائية

#

تأسست الهيئة النسائية عام 1987 بمبادرة من سيّدات متطوّعات من أجل رفد مسيرة جمعيّة المبرّات الخيريّة مادياً ومعنوياً وقد بارك هذه الخطوة رئيس جمعيّة المبرّات آنذاك سماحة العلّامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله (رض)

الهدف: مساندة الجمعيّة في رعاية الأيتام والمعوّقين وتأمين أفضل سبل العيش والحياة الكريمة لهم.

الإنطلاقة: انطلقت المتطوّعات بالانفتاح والتواصل مع المجتمع النسائي لتفعيل مفهوم العمل التطوعي والخدمة الاجتماعيّة. وكان من أولى اهتمامها المساهمة في دعم أيتام مؤسّسات جمعيّة المبرّات الخيريّة والمشاركة بتأمين أفضل سبل العيش لهم. فضلاً عن ذلك عملت الهيئة النسائيّة على تأسيس مسرح هادف لاكتشاف المواهب بين التلامذة والترفيه عن الأيتام. وقد استقطبت متطوعات لمساعدة الأولاد ودعمهم تعليميّاً وترفيهيّاً. كما وقفت والمؤسّسات جنباً إلى جنب لاحتضان الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصّة والمساهمة في تأمين تكفلهم.

تتضمّن الهيئة النسائيّة عدّة لجان وهي:

لجنة العلاقات: تعمل على توطيد العلاقات والتواصل مع شرائح المجتمع المختلفة من خلال الزيارات والاتصالات كما يتمّ التواصل مع الجمعيّات المماثلة لتبادل الخبرات واستقطاب من لديهن خصائص مميزة تدعم المسيرة.
لجنة النشاطات: تعمل على إحياء بعض المناسبات الإسلاميّة والاجتماعيّة، كما تنظّم احتفالات وندوات ومحاضرات ومسرحيات وأناشيد هادفة، تساهم في نشر الوعي والكشف عن المواهب عند الطلّاب والمتخرجين.
اللجنة الثقافيّة: تهتم بتنظيم دورات ثقافيّة ودورات قرآنيّة ومفاهيم إسلاميّة للسيدات والأطفال الناشئة، وتنظّم مسابقات هادفة تساهم في نشر المعرفة والوعي.