مبرة الإمام الخوئي

#

في زمن الحرب والمأساة، كانت المبرات اليد التي تداوي وتبلسم جراحات الأيتام وتعطيهم الحب.. جاءت المبرات لتترجم الأحلام الى واقع فرح، لقد جعلت المبرات الحلم حقيقة، وبذرت اليد المباركة لسماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله(قدس سره) بذرة الخير الأولى سنة 1978م. فكانت مبرة الامام الخوئي دوحة وارفة الظلال تحتضن الأيتام والمعذبين والمستضعفين في أكنافها وتأخذ بأيديهم حتى يستغنوا.

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل

الصور والفيديو

Short alt text

Short alt text

Short alt text

Short alt text

Short alt text