05 Sep 2019
كيف تخلق انطباعا جيدا داخل مدرستك الجديدة
كيف تخلق انطباعا جيدا داخل مدرستك الجديدة

 
سأسرد في هذا المقال المترجم بعضا من النصائح التي اقترحها المعلم أدم بلاك لتفادي المشاكل و المعيقات التي يمكن لأي معلم جديد أن يصادفها في مقر عمله الجديد خاصة في الأيام و الأسابيع الأولى من التحاقه بالعمل. لقد كتب المعلم أدم بلاك هذا المقال بناء على تجربته الشخصية من خلال لقائه بالأطر الإدارية و هيئة التدريس و كذا التلاميذ الجدد.

إذن ستجدون أدناه بعض من النصائح الموجهة للمدرسين الجدد أو المنتقلون من مدرسة إلى مؤسسة تربوية جديدة من أجل التأقلم السلس و صنع انطباعات جيدة.

النصيحة الأولى: عند لقائك بالتلاميذ الذين ستدرسهم عليك بتقديم أفضل ما بجعبتك من اجل اكتساب ثقتهم
إذا أردت أن تستعبد قلوب تلامذتك و تنال إعجابهم و رضاهم عليك بتحضير دروس جيدة و مثيرة للإعجاب، تلك الدروس ستجعلك شخصية أكثر جاذبية و ذو تجربة و مرغوب فيها و قادرة على خلق المعجزات داخل الفصل الدراسي.

النصيحة الثانية: عليك بالتحدث و التقرب إلى زملائك في العمل
في الأيام و الأسابيع الأولى من التحاقك بالعمل في مدرستك الجديدة، ابحث عن زملائك في العمل من أجل التحدث إليهم. حاول كذلك أن تكتشف المميزات والمهارات التي يتمتع بها كل فرد منهم على حدة و اطلب المساعدة منهم. كل هذا سيساعدك على خلق انطباع ممتاز لدى الآخر وستبدو في أعينهم على أنك شخصية قوية، و بالتأكيد ستغمرهم الفرحة و السرور لتقديم يد المساعدة إليك. كما يجب عليك تجنب التحدث عن نفسك كثيرا على الخصوص مهاراتك و تجاربك الشخصية، اترك الأشياء تأتي لوحدها عبر مرور الزمن.

النصيحة الثالثة: تجنب الخجل

من المعلوم جدا أن اللقاء مع المدرسين و الإداريين الجدد يمكن أن يسبب بعضا من الخجل لدى المدرسين الجدد و هذا في حد ذاته أمر عادي. و في هذا الإطار، كمدرس جديد يجب عليك أن تبدو هادئا و لطيفا، حاول أن تسأل أسئلة هادفة و أن تتجنب الأسئلة و الاستفسارات المملة و التافهة. كما ينبغي عليك تكسير الحواجز بينك و بين الآخرين، على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في التدخل أو المساهمة في إغناء النقاش أثناء اجتماع معين لا تتردد في فعل ذلك.

النصيحة الرابعة: تعرف على كل فرد حولك
في نظري تعتبر هذه النصيحة أكثر أهمية من سابقاتها. اهتم بكل شخص حولك، اسأل عن أحوالهم و حياتهم سواء أكان إداريا أو مدرسا، منظفا أو حارسا، أضفهم الى قائمة أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي و استمتع بمواكبة حياتهم. ابدل جهدا كبيرا للتعرف و ربط علاقات متينة مع الهيئة الإدارية باعتبارها مدخلا أساسيا لكل شيء داخل المؤسسة و ليس فقط قناة لتحقيق الأغراض الإدارية.

آدم بلاك هو مدرس في المستوى الابتدائي في اسكتلندا حصل على ميدالية الإمبراطورية البريطانية للتحسيس بمشكل التلعثم لدى المتعلمين.

المصدر: موقع تعليم جديد

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل