05 Dec 2018
كيف أتصرف عندما يخطئ طفلي؟
 كيف أتصرف عندما يخطئ طفلي؟

 
قبل الإجابة يجب أن تعلم أيها المربي الفاضل أن التعامل الصحيح مع الطفل يكون وفق مثلث: قاعدته الحب، وضلعاه: العدالة والفهم.

1- من الحب للطفل أن يكون العقاب موجهاً لسلوك الطفل وليس لشخصه، بل يجب أن تصله رسالة مفادها: سلوكك غير جيد وغير محبوب وتستطيع أن تغيره، وأنا دائماً محبوب وبغير شروط.

2- من الحب للطفل أن أبتعد عن الصراخ والضرب والشتم وعبارات التبرؤ «لست ابني، لم أعد أحبك... »، وكذلك عبارات المقارنة مع إخوته

3- من العدالة مع الطفل أن يكون هنالك وقاية من السلوك السيىء قبل أي موقف، وذلك بتبيان السلوك الجيد والسلوك السيئ مع شرح كاف لنتائجهما، واتفاق واضح.

4- من العدالة مع الطفل أن يملك الطفل الاختيار، أي أن يكون العقاب نتيجة لاختيار الطفل لسلوك محدد بعد أن سُبق الموقف بتبيان واتفاق.

5- من العدالة مع الطفل احترام شخص الطفل وخصوصيته؛ بأن يكون العقاب بعيداً عن أنظار كل الناس، أي بينك وبين الطفل فقط.

6- من الفهم لنفس الطفل أن يكون العقاب عقب السلوك السيئ مباشرةً دون تأجيل.

7- من الفهم لنفس الطفل أن يكون شكل العقاب مختلفاً حسب نوع السلوك ودرجته ومن أفضل أنواع العقاب الجيد العزل المؤقت، وله أنواع:

العزل المكاني: يقدر كل عام من عمر الطفل بدقيقة عزل (كرسي العقاب، في زاوية الغرفة، في غرفة وحده، في السيارة..)
العزل النفسي العاطفي: قطع العلاقة بينه وبين الأبوين والإبقاء على العلاقة الروتينية (أطعمه، أعطه كل احتياجاته ولكن دون أي تواصل عاطفي).
العزل الجسدي: أثبته في حجري، أو أثبت يديه وأنظر في عينيه لمدة دقيقة .معاتباً

8- من الفهم لنفس الطفل أن الطفل يحتاج وقتاً حتى يعتاد الأسلوب الجديد يتراوح ما بين 3 و 6 أشهر، حسب المربي أولاً والطفل ثانياً، وخلالها يكون العمل على سلوك المربي أولاً حتى يتعدّل سلوك الطفل.
ملاحظة مهمة جداً: إن العقاب لا يؤتي ثماره إذا كانت العلاقة بين الطفل والمربي سيئة ومضطربة، ويشعر فيها الطفل بمشاعر سلبية تجاه المربي كمشاعر الكره أو الخوف أو مشاعر متناقضة ما بين الحب والكره؛ لذلك ابدأ بتحسين العلاقة ثم طبق العقوبة.

البرنامج الوطني لتطوير المدارس

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل