07 Oct 2016
إطلاق أنشطة مشروع «غرف الدعم» للحد من الرسوب والتسرّب المدرسي
إطلاق أنشطة مشروع «غرف الدعم» للحد من الرسوب والتسرّب المدرسي

 
عقد المركز اللبناني للتعليم المختص «كليس» مؤتمرا صحافيا ولقاء تربويا في وزارة التربية، برعاية وزير التربية والتعليم العالي إلياس بو صعب لإطلاق الأنشطة التي سينظمها في مختلف المدارس المشاركة في مشروعه «غرف الدعم الدراسي». 
 
وأوضح بيان صادر عن «كليس» ان «مشروع «غرف الدعم الدراسي» جزء من أنشطة «كليس» الخارجية بالتعاون مع وزارة التربية، ويهدف إلى الحد من الرسوب والتسرّب المدرسي. 
 
ويشمل مشروع الدعم الدراسي إنشاء 200 غرفة «دعم دراسي» في المدارس الرسمية في لبنان وتجهيزها بالمواد الضرورية والتقنيات اللازمة لتعليم الطلاب الذين يعانون من صعوبات التعلم المحددة، وكذلك تدريب معلمين أو ثلاثة في كل مدرسة لتقديم الدعم الأكاديمي والتعليمي اللازم للتلامذة، وتطوير قدرات الموجهين التربويين في وزارة التربية. 
 
وأوضح ان الأنشطة المشمولة في حملة «10.10.DYS» التي أطلقت بالشراكة مع الوزارة والهادفة إلى رفع الوعي حول الصعوبات التعلمية المحددة، ستقام خلال الأسبوعين الأولين من تشرين الأول الحالي، وتشمل: توزيع 40,000 لعبة تركيب صور تمثل الصعوبات التعلمية ومقالم وقرطاسية على تلامذة الحضانة والصفوف الابتدائية ومعلميهم في شبكة المدارس المشاركة في مشروع الدعم الدراسي، ضمن نشاط التعليم الترفيهي مشترك في الصفوف. 
 
وتحدثت مؤسسة ورئيسة المركز اللبناني للتعليم المختص «كليس» كارمن شاهين دبانة، عن «أهمية التعاون مع وزارة التربية من أجل خلق جو أكثر ترحيبا ونجاحا للأطفال الذين يعانون من الصعوبات التعلمية المحددة». 
 
أما المدير العام لوزارة التربية فادي يرق فدعا جميع المشاركين لحضور المؤتمر الذي يقيمه المركز اللبناني للتعليم المختص يوم الاثنين 10 الحالي. 
 
بدورها، أوضحت هيلدا الخوري من مديرية المدارس الرسمية انه «عندما نتكلم عن تلميذ يعاني من صعوبات تعلمية، نتكلم عن تلميذ مميّز لا عن تلميذ معوق. وفي لبنان، يجب أن نغيّر الآن طريقة تفكيرنا لتفادي معاقبة التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة والنظر إليهم باتبارهم أدنى مستوى؛ يجب أن نفهمهم ونساعدهم وهذه مسؤوليتنا». 
 
اللواء
 

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل