04 Oct 2016
متاحف كندا نموذج للتعليم المبتكر
متاحف كندا نموذج للتعليم المبتكر

 
من المعروف أن المتاحف وسيلة لتوثيق تاريخ وثقافات الشعوب في دول مختلفة من العالم، لكن المتحف في كندا يأخذ بعداً تعليمياً وتربوياً للأطفال وأيضاً وسيلة مهمة لاكتشاف مهارات الأطفال ومواهبهم في مجالات مختلفة، إذ تقوم المتاحف في كندا بتطوير النواحي التعليمة والاجتماعية من خلال التدريب العملي.

وطرحت فكرة إقامة متحف للأطفال لأول مرة في كندا عام 1973 وتم افتتاح المتحف الأول للأطفال في مدينة لندن اونتاريو في مقاطعة اونتاريو في كندا عام 1975.

أهم المجالات التعليمية التي تقدمها متاحف الأطفال في كندا:

اكتشاف مهارات الأطفال:

تحرص كندا من خلال نظامها التعليمي على اكتشاف مواهب الأطفال وهوياتهم والعمل على دعم وتشجيع هذه المواهب، فعلى سبيل المثال هناك قاعات في المتاحف مخصصة لرحلات الفضاء، وحين يدخل الأطفال تلك القاعات يحصلون على معلومات تخص الكواكب وأنواع المركبات الفضائية، أيضا التعرف على أشهر رواد الفضاء في العالم، فإذا كان للطفل شغف بالمجال الفضائي يتم تعميق معلوماته في هذا المجال، وهذا ينطبق على جوانب متعددة منها المجال الهندسي، الطبي، ومجالات التصاميم والرسم.

الاطلاع على التاريخ والتنوع الثقافي لكندا والعالم:

في هذا الجانب إذا كان هناك دروس في مجال التاريخ أو الجغرافيا، فإن متاحف الأطفال تتيح قاعات تشرح البيئات المختلفة لمادتي الجغرافيا والتاريخ بما يتناسب وعقلية الأطفال.

المخيمات الصيفية والربيعية:

عادة ما تقوم متاحف الأطفال بتنظيم رحلات استطلاعية داخل كندا، وتقوم أسر الأطفال بتسجيل أطفالها في هذه المخيمات التي تكون بإشراف كوادر متخصصة تعمل مع إدارة المتاحف، الهدف منها تعليم الطفل الاعتماد على نفسه وأيضا اكتساب مهارات التعاون، والعمل بروح الفريق وتعلم المهارات القيادية منذ الصغر.

تراعي متاحف الأطفال في كندا، أعمار الأطفال بحيث تتناسب مع قدراتهم الذهنية والتعليمية وحسب الأنشطة التي تقدمها، وفي كندا يوجد عدة متاحف للأطفال، لكن الأكثر أهمية للأطفال هي المتاحف التالية:

متحف أوتاوا للحضارة:

متحف يبين ثقافات دول مختلفة من العالم، ويتيح للطفل التجول كأنما يسافر حول العالم لما يقدمه من شرح واف عن أغلب دول العالم، من ناحية اللغة والجغرافيا والثقافة.

متحف الإبداع للطفل في مقاطعة البرتا:

مخصص للأطفال من عمر تسع سنوات وما دون التاسعة، تتوافر فيه قاعات مصممة على شكل مراكب فضائية تتيح للطفل الابتكار والإبداع والتعرف على الرحلات الفضائية.

متحف مركز العلوم في اونتاريو:

وهو مناسب للأطفال عمر ثمان سنوات وما دونها، يوجد فيه أنواع مختلفة من الصخور وشرح لأنواع البحيرات والمحيطات والأنهار، وشروحات مستفيضة لأهمية السدود وكيفية عملها.

متحف مركز العلوم للعقول اليافعة في مونتريال:

من عمر 4-7 سنوات، وفيه يتم تعليم الأطفال فنون الرسم ومزج الألوان وتعليم العلوم المختلفة من خلال الشرح بالألوان، وكذلك تعليم الرياضيات مثلا

متحف ديسكفري للأطفال في سسكاتشوان:

فيه مجسمات لأنواع مختلفة من الحيوانات، وأيضا فيه مختصصون يشرحون كيفية العناية بالحيوانات وأهمية أخذ الحيوان للفحص الطبي، ويقوم المتحف بتنظيم رحلات استكشافية ومخيمات للأطفال للاطلاع على البيئة المتنوعة في كندا.

متحف الأطفال في منتوبا:

ويتضمن 12 صالة تحتوي على وسائل نقل مختلفة وتطورها عبر التاريخ، سواء في كندا أو في العالم.

متحف الأطفال في لندن اونتاريو:

مكون من 3 طوابق مخصص للأطفال من 12 سنة وأصغر، فيه عدة قاعات لتصاميم الكهوف، قاعات رسم، الكائنات البحرية، استكشاف التاريخ.

العربي الجديد

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل