02 Aug 2016
أول مهندس كفيف في «فايسبوك»
أول مهندس كفيف في «فايسبوك»

 
مات كينغ هو أول مهندس كفيف في «فايسبوك»، يتركز عمله على تسهيل استخدام الموقع للمكفوفين. بدأت تجربة كينغ مع إنشائه حسابًا على الموقع ومحاولته الوصول إلى قائمة الأصدقاء. يوضح كينغ: «قضيت صباح الســبت كاملاً وأنا أفعل ما قد يفعله أي شخص آخر خلال 15 أو 20 دقيقة. بالنسبة لي، كان الأمر يبدو كالوظيفة».

تحولت مهمة تسهيل هذا العمل للمكفوفين إلى عملٍ بدوام كامل بالنسبة لمات كينغ، واعتبر أول مهندس كفيف في شركة «فايسبوك». يوضح كينغ في حديثه إلى «سي أن أن»: «عملت كثيراً على منتج ماسنجر، كما أساعد في إنشاء نظام وصف الصور للمكفوفين».

يصل عدد مستخدمي الموقع إلى أكثر من مليار شخص، ويملك «فايسبوك» الآن فريقاً يعمل على بناء أدوات للوصول إلى الموقع. هذا الفريق أنشأ مختبراً للتعاطف بهدف عرض مختلف طرق استخدام المنتج، كتقنية تعقب العين للمستخدمين الذين يعانون من إعاقة بدنية.

وانطلاقًا من تجربته الشخصيّة يحاول كينغ تحسين تصفّح «فايسبوك» لذوي الاحتياجات الخاصة. «أردت استخدام الحاسوب كما يستخدمه أصدقائي الذين لا يعانون أي إعاقة. لذلك دائماً ما أبتكر طرقاً جديدة للقيام بالأمور، ودائماً ما أتواصل مع مطوري تقنية القدرة على قراءة الشاشة».

يأمل كينغ أن يساعد أشخاصاً مثله، على عدم الشعور بالوحدة. «مررت بأوقات شعرت فيها بالوحدة لأنني كفيف. كنت أتخطى هذا الشعور عبر العلاقات الإجتماعية».ويرى المهندس الطموح أن الخطوات لا تزال صغيرة، لكنّه يأمل أن تتجه نحو عالم لا يترك أي شخص مهملاً. «وكأنك تقولين للمكفوفين إننا نهتم بكم ونريدكم جزءًا من المجتمع العالمي.. حياتكم مهمة، والتواصل مع الناس أمر مهم، وسنحاول قدر الإمكان تحقيق ذلك».
 


السفير 2/8/2016

كفالاتكم تجعل حياتهم أفضل